ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


أمور تنبغي مراعاتها في دعوة غير المسلمين:

 

المسلمون الجدد كيف نتعامل معهم..؟

 
 

 
 

هذه إشارات أردت بيانها لإخواني الدعاة في دعوتهم غير المسلمين؛ تنير لهم الطريقة وتوضح لهم السبيل ، وليس لي فيها إلا الجمع والتأليف. أرجو أن ينتفع بها الدعاة ويزدادوا بها بصيرة ليكون لدعوتهم أثرها المحمود وثمارها المرجوة
أولاً : العناية بالتوحيد :
التوحيد أول دعوة الرسل قال الله تعالى {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ} [الأنبياء : 25] وقال تعالى  ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت  النحل/36 وقال: النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل لما بعثه لليمن – إنك تقدم على قوم أهل كتاب فليكن أول ما تدعوهم إليه أن يوحدوا الله .... متفق عليه .
لقد صرّح كثير ممن أسلم بأن من أهم الأشياء التي جذبته للإسلام وكانت سبباً في هدايته التوحيد الذي جاء به الإسلام وما فيه من إفراد الله تعالى بالعبادة والخضوع له وحده فقط دون غيره ، سواء كان نبياً أو ملكاً أو غير ذلك ، وذلك أن التوحيد هو مقتضى الفطرة والعقل .
فينبغي على الدعاة أن يعلمو هم أنفسهم هذا التوحيد ويعملوا به, ويبينوه للناس في دعوتهم ويبينوا لهم مفاسد ضد ذلك وأثره على نفسية الإنسان وسلوكه .
قال تعالى :  ضرب الله مثلاً رجلاً فيه شركاء متشاكسون ورجلاً سلما لرجل هل يستويان مثلا الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون  الزمر/29
وعلى الداعي أن يسلك في بيان هذا الأصل العظيم أقرب الطرق وأسهلها ويستعين في ذلك بالأدلة القرآنية والأمثال المحسوسة والمعقولة ، وفي القرآن من ذلك شيء كثير بينه العلماء ؛ من ذلك ما في قوله تعالى  أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون أم خلقوا السموات والأرض بل لا يوقنون الطور/36.35
وقوله تعالى  لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا فسبحان الله رب العرش عما يصفون  إلى غير ذلك من الآيات التي اشتملت على أعظم وأصح الأدلة العقلية والبراهين الحسية .
1-    ثانياً : بيان ما يتصف به الخالق من صفات الكمال وماله من أسماء الجمال والجلال .
قال تعالى  ولله المثل الأعلى وهو العزيز الحكيم النحل/60 وقال تبارك وتعالى ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون الأعراف/180
إن الغربيين وغيرهم من الكفار تشوهت عندهم صورة الرب سبحانه وتعالى بسبب ما ورثوه من ثقافات ، فمن إنجيلية وتوراتية محرفة وإغريقية يونانية وثنية وآخرها مادية ملحدة ، لذلك كان من أهم الأشياء بيان هذا الأصل لأنه أصل التوحيد والعبادة ، والله تبارك وتعالى قد فطر الخلق على محبة الكمال والجمال ، فإذا بين لهم صفات الرب عز وجل وأنه الخالق البارئ المصور الرحمن الرحيم ، الذي رحمته وسعت كل شيء الحكيم في خلقه وشرعه العلي العظيم ، مباين لخلقه ، " ليس كمثله شيء وهو السميع البصير" الرقيب الشهيد ، المحيط بخلقه لا يعزب عنه شيء من ذرات الكون " وعنده مفاتيح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين "  الأنعام/59 ، أحبوه وعظموه ، وتيقنوا استحقاقه للعبادة دون ما سواه ، وعلموا أن من كان هذا وصفه امتنع أن يخلق الخلق عبثاً لغير حكمة ، بل إنما خلقهم لحكم عظيمة وغاية حميدة ، وهي عبادته وحده لا شريك له قال تعالى وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوى المتين .
2-    ثالثا : اليوم الآخر .
إن كثيراً من الغربيين لايؤمنون بالبعث والنشور ولا أن الناس محاسبون ، بل هم كما قال تعالى حكاية عن أسلافهم المشركين أنهم قالوا  إن هي إلا حياتنا الدنيا وما نحن بمبعوثين   الأنعام /29 والإيمان باليوم الآخر أصل من أصول الإيمان قال الله تعالى  ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر .. البقرة /177 وفي حديث جبريل الطويل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال  الإيمان أن نؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله والبعث بعد الموت والقدر خيره وشره  رواه مسلم ، فعلى الداعية أن يبين لهم في دعوته أهمية الإيمان بهذا الأصل وأنه سبب السعادة في الدنيا والفوز في الآخرة مستعينا في ذلك بالأدلة النقلية والعقلية ومبينا أن الإيمان باليوم الآخر هو مقتضى العقل ومقتضى حكمة الله تبارك وتعالى ، قال تعالى  أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون * فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم   المؤمنون / 115-116 .
................
القرآن الكريم..مفتاح الدعوة لغير المسلمين
إن القرآن الكريم هو كلام رب العالمين وهو معجزة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال  ما من نبي إلا أعطي من الآيات ما مثله آمن عليه البشر وإنما كان الذي أوتيته وحياً أوحاه الله إلي ، فأرجو أني أكثرهم تابعا يوم القيامة. وقد وصف الله كتابه بقوله  و إنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد  فصلت /41-42. وسماه نورا فقال جل شأنه  يا أيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم ، وأنزلنا إليكم نورا مبينا  النساء / 174 وقد أبدى كثير من الغربيين تأثرا واهتماما بهذا الكتاب ولذلك ينبغي على الدعاة أن يقربوه لهم ويبينوا لهم معانيه حتى يعرف هؤلاء حقيقة الإسلام والإيمان من أصل هذا الدين وهو القرآن الكريم ، ويجب على الهيئات والمؤسسات والدول والحكومات أن تسعى في تحقيق هذا بتهيئة ترجمة معاني القرآن بشتى اللغات حتى ينتشر هذا النور بين الناس ويظهر الحق ويكبت الباطل ، وينبغي على الداعية أن يختار من الترجمات أصحها وأقربها لمن يدعوه ، فإنه يوجد من ترجمات القرآن ما فيه من الضلال والباطل الشيء الكثير كترجمات الصوفية والرافضة والقاديانية ، وعليه أن ينبه من يدعوهم إلى الترجمات الصحيحة الموثوق بها .
................

أهمية دعوة الجاليات غير المسلمة
1 - أداء الواجب :فإن هذه الأمة مطالبة بتبليغ دعوة الله إلى أهل الأرض قاطبة ، والواجب عليها إرسال الرسل إلى كل بلد لدعوتهم إلى دين الله، وإيضاح الدين الإسلامي لهم ، فكيف وقد وجد غير المسلمين في ديارنا؟ لاشك أن أهل هذه البلاد -علماءً و ولاةً وعامة كل بحسبه واستطاعته- لايعذرون أمام الله إن هم فرطوا في دعوة أولئك الناس فأعظم شيء يدل على أهمية دعوة الجاليات غير المسلمة أنها من الدعوة إلى الله الواجبة على هذه الأمة وقد تقدم بيان ذلك.

2 - إنقاذهم من النار :إن أعظم هدف لدعوة غير المسلمين هو إدخالهم في الإسلام، وإنقاذهم من الخلود في نار جهنم ، وقد بين الله أن هدف الدعوة يتلخص في أمرين : -
أ - أداء الواجب والإعذار إلى الله عز وجل .
ب - الطمع في هداية المدعو .
{وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوماً الله مهلكهم أو معذبهم عذاباً شديداً قالوا معذرةً إلى ربكم ولعلهم يتقون} 1.
"ومعذرة إلى ربكم " أي فيما أخذ علينا من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر " ولعلهم يتقون " .. ولعل لهذا الإنكار يتقون ما هم فيه ويتركونه، ويرجعون إلى الله تائبين.. 2.
ولهذا بين رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل من يسلم على يديه رجل فقال لعلي رضي الله عنه: "والله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم" 3.

3 - إقامة الحجة عليهم :فبدعوتهم تقام الحجة عليهم ويبلغون رسالة الله عز وجل.
……………
كيف تحصل أجر وثواب إسلام أحد من هؤلاء:
 إزالة الشُّبَه الموجودة في أذهانهم عن الإسلام والمسلمين
فإن أعداء الله وأعداء هذا الدين مازالوا منذ ظهوره يحاولون تشويه صورته بكل وسيلة يتمكنون منها، وبكل حيلة يهتدون إليها: {لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيراً} وفي العصر الحديث تنوعت وسائل المكر والتشويه والخداع والسباب تنوعاً كبيراً، وتركزت كلها فـي الصد عن سبيل الله وفي محاولة تشويه الإسلام في أذهان الناس جميعاً، ويتزعم هذه الحملات الغرب الصليبي الحاقد .
وننقل هنا عن بعض الذين هداهم الله إلى الإسلام ما كان يدور في خلدهم قبل الإسلام:
يقول الإنجليزي جون ويستر الذي اهتدى إلى الإسلام : " يظهر أن الغرب المسيحي قد تآمر منذ الحروب الصليبية على التزام الصمت تجاه محاسن الإسلام وحاول تشويه مبادئه بطريقة متعمدة كلما تحدث عنها"  .
ويقول الإنجليزي السير عبد الله ارشبيلد هاملتون - وهو ممن اهتدى أيضاً إلى الإسلام: "لا يوجد دين أسيء فهمه ، وكثر الهجوم عليه من الجهلة والمتعصبين ، مثلما أسيء فهم الإسلام وهوجم، وبينما نجد الإسلام يرشد الإنسانية إلى الحق والصواب في حياتها اليومية، نجد المسيحية الأوربية المعاصرة  أي النصرانية  تعلم متبعيها بطريق غير مباشر من الناحية النظرية ، وبطريق مباشر من الناحية العملية : أن يصلوا لله يوم الأحد وأن يفترسوا عباد الله في بقية أيام الأسبوع ..." .
ويقول مسلم ألماني يكنى أبا الحسن : "الأمور التي كان يعرفها عن الإسلام كانت سيئة جداً تشوه الإسلام ، مثل أنه دين عنيف ، وليس دين سماحة ، وأنه يدوس كرامة الإنسان ، وأنه دين رجعي ..".
ويقول مسلم إيطالي : " مما كنت سمعته أن المسلمين ينظرون إلى الشمس تعبداً مما أدى إلى فقد كثير منهم أبصارهم .." وهكذا تسمع كثيراً من الترهات والكذب التي ألصقت بالإسلام والمسلمين ظلماً وعدواناً .
وإذا دعيت هذه الجاليات إلى الإسلام وبينت لها حقيقته ، فإما أن يدخل أفرادها في دين الله، وإما أن تتضح في أذهانهم الصورة الحقة للإسلام فربما اهتدى أحدهم ولو بعد حين، وربما أصبح -في الأقل- محايداً لا يحارب الإسلام ولايناصره .
...................
كيف تحصل أجر وثواب إسلام أحد من هؤلاء..؟
من أهمية دعوة الجاليات أن فيها دفعاً لخطرهم العقدي والسلوكي والأمني
ومن أهمية دعوة الجاليات أن فيها دفعاً لخطرهم العقدي والسلوكي والأمني، وأشدها خطراً العقدي ، فإنهم إذا لم يدعوا إلى الإسلام ربما يدعون المسلمين إلى أديانهم، وقد وجد من الخادمات من تعلم الأطفال بعض الطقوس النصرانية .
وكذا خطرهم السلوكي ، فإن معظمهم يمارسون كثيراً من الفواحش ، دون أي تردد وربما استهووا بعض أبناء المسلمين إلى ذلك - خاصةً إذا سهل لهم ممارسة هذه السلوكيات المشينة - .
والأمر ذاته ينطبق على خطرهم الأمني فبعضهم قد يحدث جرائم لم تعهدها هذه البلاد من قبل، وبعضهم ربما يكون ممن ينتمي إلى أحزاب أو تنظيمات سرية هدامة.
وإن من أسلموا منهم يساعدون السلطات وهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فى القبض على كثير من المجرمين
وبالجملة فإن وجود الكفار في هذه البلاد فيه خطر عظيم ، وربما أحدثوا يوماً من الأيام فتقاً لا يمكن رتقه وربما أحدثوا خطباً جسيماً لا يعلم منتهاه إلا رب العالمين ، وقد فعلوا من قبل شيئاً عظيماً ، فإن أول باب فتنة فتح على الأمة الإسلامية كان عن طريق العمالة الكافرة. عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : كنا عند عمر فقال : أيكم سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الفتن فقال قوم : نحن سمعناه. فقال: لعلكم تعنون فتنة الرجل في أهله وجاره وقال: أجل قال تلك تكفرها الصلاة والصيام والصدقة، ولكن أيكم سمع النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الفتن التي تموج موج البحر ؟ قال حذيفة: ..وحدثته أن بينك وبينها باباً مغلقاً يوشك أن يُكسر قال عمر: أكسراً لا أبالك؟ فلو أنه فتح لعله كان يعاد. قلت: لابل يكسر، وحدثته أن ذلك الباب رجل يقتل أو يموت حديثاً ليس بالأغاليط.
وفي رواية في البخاري: قلنا علم الباب؟ قال: نعم، كما أن دون غد الليلة ، إني حدثته حديثاً ليس بالأغاليط، فهبنا أن نسأله، وأمرنا مسروقاً فسأله فقال : من الباب؟ قال: عمر
فهذا الباب الذي كان دون الفتن التي تموج موج البحر، إنما كسر على أيدي العمالة غير المسلمة، ولذا بعد أن حُمل عمر رضي الله عنه قال لابن عباس رضي الله عنهما يا ابن عباس انظر من قتلني، فجال ساعة ثم جاء فقال: غلام المغيرة. قال: الصنع؟ قال: نعم، قال: قاتله الله، لقد أمرت به معروفاً، الحمد لله الذي لم يجعل ميتتي بيد رجل يدعي الإسلام، قد كنت أنت وأبوك تحبان أن تكثر العلوج بالمدينة، وكان العباس أكثرهم رقيقاً
..............
أفكار دعوية للمسلمين الجدد
1-خطوة إلى نشر الإسلام في العالم :فدخول كثير من العمالة في الإسلام ، يكون سبباً في نشر الإسلام في العالم ، فإنهم يرجعون إلى بلادهم يحملون هذا الدين، وقد حدثنا أحد الاخوة أنه ذهب إلى الفلبين فلم يدخل منطقة من مناطق الفلبين إلا ووجد فيها مسلمين وأكثرهم ممن أسلموا في هذه البلاد .

2- مناصرة الأقليات المسلمة :وذلك لأن هؤلاء إذا دخلوا في الإسلام ، فإنهم يصبحون إخوةً لأبناء الأقليات المسلمة في بلدانهم الأصلية، يناصرونهم ويؤازرونهم. وإذا لم يدخلوا في الإسلام فإنهم قد يلتزمون الحياد أو يكفوا أذاهم عن المسلمين هناك.

3-نشر العقيدة الصحيحة بين المسلمين الجدد: فقد يتولى دعوتهم إلى الإسلام مسلمون عندهم بعض الانحرافات العقدية فتنتقل تلك الانحرافات إلى المسلمين الجدد .

4-أن الجاليات غير المسلمة قد تصبح وسيلة لنشر المزيد من التشويه للإسلام: بعد مغادرة المملكة، حيث يلمسون تطبيق الحدود الشرعية ولايفهمون الحكمة منها ما لم تتم دعوتهم إلى الإسلام وتبين لهم محاسنه.

5-أن دعوة الجاليات خير وسيلة عملية لمكافحة التنصير.

6-أن رقعة الحياد الدولي -المزعومة- بدأت تقل في العالم ، وأصبحت كثير من الشعوب الكافرة، تظهر ما كانت تستره من عداوتها للمسلمين عداوةً دينية ولاشك أن دعوة قطاع من الشعوب المختلفة التي تصل إلى بلادنا قد تكون سبباً في تقليل بعض هذه العداوات.

7-صعوبة إطلاع الشعوب المختلفة على الدين الإسلامي في بلادهم ، فهي فرصة سانحة أن وجدوا بين ظهرانينا .

8-أن بعض هذه العمالة قد تكون منتمية إلى خلايا حزبية منظمة، ومعادية للإسلام والمسلمين، وإسلام بعضهم يخلخل تلك التنظيمات المعادية ويقلل أيضاً من حجم الدعم المادي الذي قد تلتزم به هذه العمالة تجاه تنظيماتها .

ومن أهمية دعوة الجاليات في المملكة أنها أصبحت سنة حسنة تسعى إلى التأسي بها البلدان الإسلامية الأخرى، وبخاصة البلدان التي تكثر فيها العمالة غيرالمسلمة. عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من سن في الإسلام سنة حسنة فعُمل بها بعده ، كتب له مثل أجر من عمل بها ، ولاينقص من أجورهم شيء ....".
...............
بماذا تبدأ مع من أسلم حديثاً وما هي وصاياك له..؟
3-    يجب إشعار المسلم الجديد في الإسلام بكمال هذا الدين ومصدره الرباني وشموليته والتأكيد على أن ليس بعد هذا الحق حق .
2- يجب تنبيه المسلم الجديد بأن الإسلام يُجبُّ ما قبله و إلا سيظل يفكر بذنوبه السابقة وأن صحيفته الآن نظيفة وإذا كان نصرانياً في السابق يجب أن يوضح أن أجره مضاعف مرتين .
3- التأكيد على نقطة أن الإسلام هو مصدر التلقي وهو المرجع بمرجعية القرآن والسنة وليس أفعال المسلمين المنحرفة حيث إنها لا تمثل الحق ، كما يجب تأكيد قضية أن القرآن والسنة هما اللذان يحددان نوعية هذه الأفعال إن كانت حقاً أو باطلاً .
4- يجب التأكيد على قراءة القرآن دائماً والحديث وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم .
5- يجب الاهتمام بالطهارة وأنواعها .
6- يجب الاهتمام بالصلاة وترسيخ أهمية صلاة الجماعة .
7- تأكيد أهمية وجود المسلم الجديد في جو إسلامي يعينه على طاعة الله .  وذلك بإبعاده عن المنكرات والرذائل  .
8- تعريف المسلم الجديد بالمسجد المجاور لبيته ويستحسن وجود شخص معه في نفس الحي ليتابعه .
9- تنبيه إمام المسجد على إسلام هذا الشخص وتذكيره بالاهتمام به .
10- تأكيد قضية القراءة والتعلم وتخصيص وقت لذلك سواءً مع مجموعة أو فرداً .
11- توضيح أهمية السؤال والاتصال بأهل المعرفة والعلم الشرعي أو على الأقل من يتوسم فيهم الخير أو المعرفة الكافية .
12- معرفة ظروفه المالية ومساعدته بقدر المستطاع . وذلك تأليفاً لقلبه وحبذا لو زيد راتبه قليلاً تشجيعاً له .
13- يجب توضيح أن قضية إسلامه لا تعني أنه لن يواجه مشاكل بل قد يواجه مشاكل ولكن ليعلم أنها ابتلاء من الله ولكنه الآن يعرف كيف يتعامل معها إذا رجع إلى القرآن والسنة .
14- يجب توضيح أهمية التوحيد والعقيدة الإسلامية ووضع منهج أو على الأقل تزويده بكتاب يشرح له ذلك شرحاً معقولاً مبسطاً .
15- محاولة أبعاده عن جوه القديم وتوفير جو يلائم لتطويره إسلامياً .
16- محاولة إشراكه في النشاطات الإسلامية وتزويده بالكتب والأشرطة المهمة.
17- توفير الجماعة له من نفس جنسيته والاحتكاك بهم والاشتراك معهم في الدروس .
18- يجب إشعاره بأهميته ومحبة الجميع له بسبب إسلامه وإن كان في الإمكان إهداء هدية فهذا حسن .
19- توضيح أن المشاكل التي يمر بها هي التي يمرُّ بها كل من يُسلم حديثاً فهي مشاكل متوقعة ، وتُتابَعْ مشاكله بحيث يستطيع أن يتعامل معها دون أن يقع في أخطاء فادحة .
20- يكون هناك منهج مبسط متكامل لتعليم اللغة العربية قراءة وكتابة لكي يستطيع أن يقرأ القرآن بنفسه ويفهمه .
4-    ....................
دراسة مسيحية :
الإسلام لم ينتشر بحد السيف
صدرت مؤخراً دراسة لباحث مسيحي مصري هو الدكتور نبيل لوقا بباوى تحت عنوان : انتشار الإسلام بحد السيف بين الحقيقة والافتراء رد فيها على الذين يتهمون الإسلام بأنه انتشر بحد السيف وأجبر الناس على الدخول فيه واعتناقه بالقوة.
وناقشت الدراسة هذه التهمة الكاذبة بموضوعية علمية وتاريخية أوضحت خلالها أن الإسلام ، بوصفه دينا سماويا ، لم ينفرد وحده بوجود فئة من أتباعه لا تلتزم بأحكامه وشرائعه ومبادئه التي ترفض الإكراه في الدين ، وتحرم الاعتداء على النفس البشرية ، وأن سلوك وأفعال وفتاوى هذه الفئة من الولاة والحكام والمسلمين غير الملتزمين لا تمت إلى تعاليم الإسلام بصلة.

وقالت الدراسة : حدث في المسيحية أيضاً التناقض بين تعاليمها ومبادئها التي تدعو إلى المحبة والتسامح والسلام بين البشر وعدم الاعتداء على الغير وبين ما فعله بعض أتباعها في البعض الآخر من قتل وسفك دماء واضطهاد وتعذيب ،مما ترفضه المسيحية ولا تقره مبادئها ، مشيرة إلى الاضطهاد والتعذيب والتنكيل والمذابح التي وقعت على المسيحيين الكاثوليك ، لا سيما في عهد الإمبراطور دقلديانوس الذي تولى الحكم في عام 248م ، فكان في عهده يتم تعذيب المسيحيين الأرثوذكس في مصر بإلقائهم في النار أحياء على الصليب حتى يهلكوا جوعا ، ثم تترك جثثهم لتأكلها الغربان ، أو كانوا يوثقون في فروع الأشجار ، بعد أن يتم تقريبها بآلات خاصة ثم تترك لتعود لوضعها الطبيعي فتتمزق الأعضاء الجسدية للمسيحيين إربا إربا.

وقال بباوي: إن أعداد المسيحيين الذين قتلوا بالتعذيب في عهد الإمبراطور دقلديانوس يقدر بأكثر من مليون مسيحي إضافة إلى المغالاة في الضرائب التي كانت تفرض على كل شيء حتى على دفن الموتى ، لذلك قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر اعتبار ذلك العهد عصر الشهداء ، وأرخوا به التقويم القبطي تذكيرا بالتطرف المسيحي. وأشار الباحث إلى الحروب الدموية إلتي حدثت بين الكاثوليك والبروتستانت في أوروبا ، وما لاقاه البروتستانت من العذاب والقتل والتشريد والحبس في غياهب السجون إثر ظهور المذهب البروتستانتي على يد الراهب مارتن لوثر الذي ضاق ذرعا بمتاجرة الكهنة بصكوك الغفران.

..................................
برنامج استقبال ومتابعة المسلمين الجدد
ما قبل الإسلام:
يراعى حسن استقبال المدعو أو الراغب في الدخول في الإسلام والاحتفاء به. وحبذا لو قدم له بعض الأطعمة والمشروبات
يتم تناول المسائل التالية من أجل التعريف بالإسلام لمن يرغب الدخول فيه، أو من يتم اللقاء به لدعوته إلى الإسلام، ويفضل تناول الموضوع كاملا في لقاء واحد، ويراعى عدم الإطالة:
1- بيان أن لهذا الكون خالقا وأنه وحده المستحق للعبادة.
2- بيان أن هذا الخالق هو الله، وأنه هو الذي خلقنا وأوجدنا، وأوجد هذا العالم البديع ، وهو المتصرف بالكون ، المسيِّر له، الذي أعطانا جميع النعم من سمع، وبصر، وحركة، ونطق ، وغير ذلك من النعم التي لا تحصى. هذا هو الإله الحق المستحق للعبادة، وعبادة غيره باطلة.
3- بيان أنه لابد لكل إنسان في هذا الكون من معبود ، فمنهم من يعبد الأصنام، ومنهم من يعبد رجالا ، ومنهم يعبد حيوانا ، إلى غير ذلك من المعبودات ولكن السعيد حقا هو الذي وفق لعبادة الله جل وعلا.
4- بيان الغاية التي خلقنا من أجلها وهي عبادة الله وحده ، كما قال تعالى:{ وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون } وأن هذه الحياة اختبار للإنسان ومحطة عمل ينتقل بعدها إلى حياة الجزاء والحساب.
5- ثم بيان كيفية وصول الرسالة و التشريعات إلينا، حيث وصلت عن طريق الرسل وهم كثير. فالله ـ سبحانه وتعالى ـ لم يتركنا هملا ، بل أرسل لكل أمة رسولا يبين لهم الطريق، والمنهج الصحيح في هذه الحياة، وأولهم نوح ، وآخرهم محمد خاتم الأنبياء والمرسلين عليهم أفضل الصلاة وأزكى التسليم. وبيان أن رسالة الأنبياء واحدة، وهي الأمر بعبادة الله الخالق وحده.
6- الحث على تدارك الفرصة قبل فوات الأوان بالعمل والتهيؤ لما بعد الموت. والحث على استخدام العقل الذي امتن به الله علينا من بين سائر المخلوقات.
7- تعريف بأساسيات الإسلام. وعقد مقارنه بين الديانات في بعض النقاط عند الضرورة لذلك فقط.
8- بيان ما يناله المؤمن والكافر يوم القيامة.
9- التحذير من التقليد الأعمى وأن طاعة الله أوجب وألزم من طاعة المخلوقين الذين لا يملكون لأنفسهم ضرا ولا نفعا، وأن يحرص الإنسان أن لا يصده أحد عن المنهج الصحيح مهما كان هذا الشخص وأن لا يتخذ الدين وراثة.
10- مكانة المرأة في الإسلام إذا كان المتحدث إليها امرأة
11- كيف يصبح الفرد مسلما؟ يصبح الفرد مسلما بعد أن ينطق بالشهادتين مؤمنا بهما …
تشرح النقاط السابقة بطريقة مبسطة وبدون إطالة.
إذا رغب الشخص في اعتناق الإسلام ، يتم تلقينه الشهادتين بعد أن يفَّهم معناهما ومدلولهما، و يكررهما مؤمنا بما يشتملان عليه.
بعد هذه الخطوة تتم تهنئته ويبين له أن الإسلام يجب ما قبله
يتولى بعدها المترجم تعليمه الوضوء تطبيقيا ، ثم يصلي معه ركعتين ، ليتعرف بهما على كيفية الصلاة. ثم إن كان الوقت وقت صلاة يصلي صلاة الفريضة بجانب المترجم في المسجد ، أما إذا كانت الصلاة قد انتهت فيصلي به المترجم.
يفتح للأخ الجديد ملف خاص ، ويعطى رقما تسلسليا ، وتتم متابعة تعليمه حسب مراحل متابعة المسلم الجديد.
...

الهيئة العالمية للمسلمين الجدد
* رسالة الهيئة :
الهيئة العالمية للمسلمين الجدد  هيئة خيرية عالمية ذات صفة اعتبارية منبثقة عن
 رابطة العالم الإسلامي  تعنى برعاية المسلمين الجدد، والتنسيق بين الجمعيات
والمؤسسات الإسلامية في مجال عمل الهيئة في جميع أنحاء العالم.

* مقر الهيئة :  مدينة جدة  بالمملكة العربية السعودية وللهيئة أن تنشأ فروعاً لها
داخل المملكة وخارجها.

* الأهداف :
1. الرعاية والاهتمام بالمسلمين الجدد.
2. التنسيق بين الجمعيات والمؤسسات الإسلامية العاملة في مجال رعاية المسلمين الجدد،
بما يحقق تبادل الخبرات فيما بينهم ويقرب وجهات النظر.
3. تبادل الخبرات مع الجمعيات والمعاهد الفكرية ومراكز الأبحاث والشخصيات المهتمة بالإسلام.

* الوسائل :
تتبع الهيئة في سبيل تحقيق أهدافها كل ما من شانه الرعاية والاهتمام بالمسلمين الجدد،
ومن ذلك:
1. إقامة البرامج الثقافية والاجتماعية المختلفة بما يلبي حاجة المسلمين الجدد.
2. إقامة الدورات وحلقات الحوار والبرامج التدريبية للمسلمين الجدد.
3. توفير الإصدارات المسموعة والمرئية والمقروءة والالكترونية في مجال عمل الهيئة.
4. توفير المعلومات المناسبة لمساعدة الهيئة في تحقيق أهدافها.
5. العمل على توفير المنح الدراسية لبعض المسلمين الجدد في شتى أنواع العلوم والمعارف.
6. دعوة المسلمين الجدد لزيارة المجتمعات الإسلامية والأماكن المقدس

* مشاريع الهيئة :
وهنا بعض المشاريع التي تعتزم الهيئة إنشائها :
- بوابة الهيئة العالمية للمسلمين الجدد على الإنترنت :
هي بوابة شاملة متجددة بعدة لغات إنجليزية وفرنسية وألمانية
مع البداية باللغة الإنجليزية في كل المجالات فيما يهم المسلم الجديد.

- الأهمية :
1- فرصة للتواصل مع المسلمين الجدد في أماكن يصعب الوصول لهم فيها.
2- كما تحتوي على كتب إسلامية.
3- ومراجع وردود على الاستفسارات الدينية والنفسية والحياتية للمسلم الجديد.
4- كما تضم غرف للنقاش عن المسلمين الجدد.
5- وجمع الاقتراحات حول أولويات يريدها المسلم الجديد.
6- وركن للتعارف بين المسلمين الجدد والتواصل وتبادل الخبرات.

- تأليف سلسلة كتب للمسلم الجديد :
تحقيقًا لأهداف الهيئة من توفير الإصدارات المقرؤة تقوم بتكليف مجموعة من المختصين بالتاليف كما تقوم مجموعة أخرى بالمراجعة والتدقيق، وهذه الكتب هي :
تفسير + سيرة + فقه + عقيدة + رد على الشبهات + العلاقة مع المجتمع.

- الأهمية :
تقديم العلوم الإسلامية الأساسية في أسلوب مبسط بدون تعقيدات بطرح يناسب العقلية الغربية
وبما يفيده في العيش في المجتمع أيجابيًا.

- مشروع مكتبة للهيئة :
يهدف إلى جمع كل الإنتاج الموجود من كتب تحقيقًا لأهداف الهيئة في الإهتمام بالمسلمين
الجدد وتوفير المعلوماتية المناسبة والإصدارات المتنوعة ونشرات وفيديو وCD حول
المسلمين الجدد في جميع نواحي الحياة.

- الأهمية :
1- للإستفادة من الإنتاج العالمي في الكتب وأشرطة الفيديو وCD التي تهتم بالمسلم الجديد.
2- تطويرها
3-إنتاج أخرى تهم المسلم الجديد.
4-توفير مكتبة لكل المهتمين والباحثين عن المسلمين الجدد.
5- تجمع الكتب وأشرطة الفيديو من أمريكا وكندا والدول الأوروبية باللغات المختلفة

- مشروع إنشاء قاعدة بيانات :
يهدف لإعداد قاعدة بيانات تعين الهيئة على أعمالها وللتواصل مع المسلمين الجدد والإستفادة
من خبراتهم وأفكارهم وتزويدهم بما يحتاجونه من برامج ومشاريع الهيئة .

* احتياجات المسلمين الجدد وتطلعاتهم :
من واقع اللقاءات التي أجرتها الهيئة العالمية للمسلمين الجدد مع الداخلين في الإسلام حديثاً
وبحسب ما أدلى به من سبقهم في الدخول فيه من معتنقي الإسلام فإن أهم احتياجات المسلم الجديد تتمثل كالتالي:
1- تعليمه معرفة ما يلزمه من دينه بالضرورة بطرق ميسرة وعملية
2- أن يجد الرفقة المساندة ومحاضن الرعاية الأخوية مراكز أو مساجد
3- تمكينه من مواصلة رحلة الفهم والتطبيق التدريجي للإسلام
4- تأهيله للتعريف بمعتقده الجديد بما يناسب بيئته وظروفه الخاصة
5- مساعدته على احتواء أية تداعيات أو مواقف سلبية قد تطرأ بسبب إسلامه

وتلبية لهذه الاحتياجات الأساسية تقوم الهيئة العالمية للمسلمين الجدد باعداد المشاريع
والبرامج الملائمة وفق أساليب وخطة العمل وصولاً للأهداف المنشودة وعلى رأسها ...

* * * * * * *

رابط الهيئة على الأنترنت
http://www.4newmuslims.org/
......................
المسلمون الجدد كيف نتعامل معهم..؟
على جميع ما يحتاجه المدعوون , وهذا منهج حكيم سار عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - في دعوته . فعندما بعث معاذ - رضي الله عنه- إلى اليمن أخبره عن حال المدعوين الذين سيوجه لهم الدعوة , وأنهم أهل كتاب فيقول الحافظ ابن حجر رحمه الله مبيناً حكمة ذلك  هي كالتوطئة للوصية لتستجمع همته عليها لكون أهل الكتاب أهل علم في الجملة , فلا تكون العناية في مخاطبتهم كمخاطبة الجهال من عبدة الأوثان  .

وأمره أن يعرض الدعوة عليهم بالتدرج ؛لأنه لو طالبهم بالجميع في أول مره لم يؤمن النفرة 8، ولما لهم من مكانة بين سائر المدعوين فقد أمر الله بدعوتهم بالرفق واللين والمجادلة بالتي هي أحسن كما قال تعالى : {وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ } ] سورة النحل : 125[.

فالداعي قبل أن يبدأ بدعوته ويوجهها إلى النصارى العرب وغيرهم عليه أن يسأل عن حال المدعو هل هو من الحيارى الذين يحترمون الدين ويقدسون الرب , ولكن لا تزال لديهم شبهات وشهوات , أو هل هذا المدعو قسيس يتطلب له طالب علم له دراية بالكتاب والسنة وبدين النصارى وجوانب الانحراف والاختلاف والاتفاق وكيف يناقش هذا المدعو ويقيم عليه الحجة 9 .

وإن معرفة الداعي لأحوال المدعوين يقتضي منه أن ينزلهم منازلهم فإن ذلك من الأمور الهامة التي يجب على الداعي أن يراعيها ويتنبه إليها ويحرص على تطبيقها وتنفيذها مع المدعوين , ويعاملهم بناء على أقدارهم ويخاطبهم على قدر عقولهم وأفهامهم لتأليف قلوبهم وجذب نفوسهم إلى الإسلام 10 .

وقد كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يراعي أحوال المدعوين وينزلهم منازلهم ويتمثل ذلك في إرساله للرسل والكتب إلى كسرى 11 وقيصر 12 والنجاشي 13 يدعوهم إلى الإسلام كما ذكر البخاري في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنه إلى قيصر:  من محمد عبدالله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم  ، كذلك جاء في كتابه - صلى الله عليه وسلم - إلى المقوقس : من محمد بن عبد الله ورسوله إلى المقوقس عظيم القبط 14. فهذا مما يدل على حرص النبي - صلى الله عليه وسلم - على إنزال الناس منازلهم مراعاة لأقدارهم لتأليفهم إلى الدين الإسلامي15.

.............................................
كيف تجبر المئات  من غير المسلمين  على قراءة المطويات الدعوية بطريقة جميلة
تستطيع ان تدعوا إلى الإسلام بطريقة منظمة وبطرق مشوقة وتجبر غير المسلمين على مختلف جنسياتهم على قراءة المطويات الدعوية بل والبحث فيها وذلك بالطريقة التالية :ـ عليك الاتجاه إلى احد مكاتب دعوة الجاليات واذهب إلى المسئول عن الجالية الفلبينية  مثلا  واخبره بأنك  تريد عمل مطوية  او تختارها اذا كانت جاهزة لديهم  وهم سيرحبون بالفكرة وسيساعدونك على إنجازها بل وسيقومون بتوزيعها وإيصالها إليهم وذلك لمعرفتهم بأماكن تواجدهم بالشركات والمصانع وعن طريق صناديق البريد ثم يقومن بعمل أسئلة على هذه المطوية وتوزيعها على نطاق واسع
يأتي الآن دور المحفزات وهي كيف نجعلهم يتفاعلون مع هذه المطويه ويقرأونها إلى نهايتها الفكرة هي وضع جوائز فلتكن الجائزة الأولي تذكرة سفر الى مانيلا مثلا لأنهم جالية فلبينيه وان كانوا من الهند تذكرة سفر إلى بومباي ... الخ
الجوائز الأخرى ترضية من قمصان او كرة سلة او أدوات صيد سمك بأنواعها  لحظ ان هذه الأشياء تحبها الجالية الفلبينية  فهم اما في البحر للصيد او في ملاعب كرة السلة ... الخ بهذه الطريقة يمكن ان نفتح الباب لأن نساعد من يستطيع ان يدعوا إلى الإسلام وبطريقة ذكية وجميلة . يجب على جميع مكاتب دعوة الجاليات ان تنشر مثل هذه المسابقات0 لأننا يمكننا ان نوزع المطويات وعلى نطاق واسع ولكن هل سنتأكد انهم سيتفاعلون معها كما ينبغي ؟؟؟؟؟؟؟
ارجوا دعم هذه الفكرة وإيصالها إلى المختصين 
بالنسبة لتذاكر السفر فأذا كانت غالية عليك لما لا تذهب إلى المسئولين في شركة الطيران الناقلة وتعرض عليهم المساعدة في ان يتحملوا جزء من سعر التذكرة او كلها وذلك لأن هذا العمل دعوي وليس للربح في مقابل وضع إعلان صغير في المطويات دعاية للشركة الناقلة ؟
والله اعلم
.................
كل مايجعلك تدعو غير المسلمين وإن كنت لا تجيد لغاتهم
الان لديك كل مايجعلك تدعوإ إلى الله بطريقة بسيطة جداً قم بالبحث عن عناوين بريد غربية مثلاً john@hotmail...
أو أي عنوان بريد بالتخمين أو بالبحث ثم بعد ذلك قم بإرسال مواقع واحد أو مثل هذا الدليل الإسلامي باللغة
الإنجليزية توجد به مواقع كثيرة جداًَ وساهم بدعوة غير المسلمين.. هم يعشون فراغ رهيب فقط ينتظرون من يدلهم على الإسلام بادر بخدمة هذا الدين العظيم ..إذا نظرت لهذه الرسالة على أنها تكليف فلن تقوم بشيء ولكن إذا استحضرت
الأجر العظيم فستفعل العجب العجاب أسال الله أن يهدي ويسلم على أيديكم الكثير الكثير وسبحان الله القادر على كل شيء

 
 

 
           

 


الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء

الشعر يرفع القيود عن المرأة في العلاقات الاجتماعية


موظف محبط !

يجعل الله للمتقين من كل ضيق فرجا

إذا عز أخوك فهن


جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر

الشيخ حمداش يشهر سيف الإسلام في وجه عبدة الشيطان

الشيخ يوسف قويدر : أيها الجزائريون إياكم والقروض الاستهلاكية


إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية

الفيسبوك يُعتّم على مأساة مسلمي الروهينغا

الفلبين مسلمو مورو يتشبثون بالحياة في مخيمات النزوح




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات