ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


رمضان..شهر التوبة والغفران

 

 
 

 
 

أتريد أن تنال رضا ربك ؟ .. أتريد أن تنال الرضا النفسي ؟ .. أتريد أن تخفف النظرة العدائية من عندك لمن حولك ؟ .. أتريد أن تتخلص من أى شح ؟ .. أتريد أن تزيد قدرتك فى التفاعل والتواصل مع الآخريين ؟ .. أتريد أن تنال دعوات الآخرين لك بكل خير ؟ .. أتريد أن تنمى ثقتك بنفسك ؟ .. أتسعى أن تتعلم مهارات جديدة أو تحسن مهارات تمتلكها أصلا ؟ .. أخى القارى عليك بالعمل التطوعى .. بالإنفاق فى سبيل الله .. بالسعى على الأرملة والمسكينة .. بكفالة الأيتام .. بعمل المعروف .. وما أجمل أن يكون كل هذا فى رمضان ؟ .. رمضان شهر البر والإحسان .. شهر الجود والكرم والإنفاق .. عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة متفق عليه ..
..................
10 أفكار للأعمال التطوعيه فى رمضان
1. المساهمة في إعداد موائد الرحمن التي تنتشر خلال الشهر لإفطار الصائمين.
2. زيارة مريض وإتباع جنازة كل يوم من أيام هذا الشهر. ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أصبح منكم اليوم صائما؟ قال أبو بكر رضي الله عنه أنا. قال فمن تبع منكم اليوم جنازة؟ قال أبو بكر رضي الله عنه أنا. قال فمن أطعم منكم اليوم مسكينا؟ قال أبو بكر رضي الله عنه أنا. قال فمن عاد منكم اليوم مريضا؟ قال أبو بكر رضي الله عنه أنا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة.
3. تنظيم زيارات للمرضى ودور المسنين ودور الأيتام والتواصل معهم .
4. جمع الملابس القديمة والأدوية والكتب الدراسية والألعاب والمجلات والكتب القيمة لتوزيعها للمحتاجين .
5. تنظيف مسجد الحي و تفقد الإنارة والفرش وتوفير مياه الشرب و المناديل ونحوها .
6. الاهتمام بدورات المياه والقيام على تجهيزها وتنظيفها .
7. إعداد برامج للجاليات من مطويات وأشرطة .
8. تقديم برامج للشباب و الفتيات تكون بدائل ومزاحمات إعلامية .
9. إعداد سلة الخير الغذائية ، تشتمل على الأغذية الأساسية مثل  تمر – شربة – دقيق – سكر - أرز – مكرونة – ملح– صلصة – زيت – عصائر-حليب ونحوها لتوزيعها على الفقراء، لإدخال السرور عليهم مع بداية شهر رمضان.
10.المساهمة في توزيع وجبات الإفطار على الصائمين أو وجبات السحور من خلال توزيعها عن طريق الإشارات المرورية وقت الإفطار أو السحور .
وهناك الكثير والعديد من الأفكار في هذا المضمار ولكن نبدأ بالخطوة الأولى والحسنة تجر الحسنة ولقد أعجبتني عبارة تقول :- ممارسة العمل التطوعي ومزاولته تلهم المتطوع الكثير من الأفكار الإبداعية
..................
وقفة
أهلا بشهر الخير
أهلا بشهر الخير، شهر أختصه الله بفضائل عظيمة ومكارم جليلة، فهو كنز المتقيين، ومطية السالكين، قال المولى عز وجل:  شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان.
شهر أختصه الله بتنزل الرحمات والبركات من رب الأرض والسماوات، يقول النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم:  أتاكم رمضان شهر مبارك، فرض الله عز وجل عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم .
فالحمد لله أن بلغنا شهر رمضان بنعمة منه وفضل، ونحن في صحة وعافية وأمن وإيمان، فهو أهل الحمد والفضل.
فرحنا برؤية هلاله، فهلاله ليس كبقية الأهلة، هلال خير وبركة، عم ببركته أرجاء العالم، ونشر في النفوس روح التسامح والألفة والمحبة والرحمة، صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله عند رؤية الهلال:  اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، ربي وربك الله، هلال رشد وخير .
ما أشبه الليلية بالبارحة، وما أسرع مرور الأيام والليالي، كنا نعتصر ألما لوداع أيامه ولياليه، وها هي الأيام والليالي قد مرت بنا ونحن في استقباله من جديد؛ بفرحة العازمين على نيل أجره وفضله.
فلنجدد النية والعزم على استغلال أيامه ولياليه، لاغتنام فرصه وجني ثماره، وليرى الله فينا خيرا في شهرنا، وليكن التقوى هو هدفنا وشعارنا، ولنتسابق للخيرات من أول أيامه، فالنفوس مهيأة لذلك، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : إذا كانت أول ليلة من رمضان، فتحت أبواب الجنة، فلم يغلق منها باب، وغلقت أبواب جهنم، فلم يفتح منها باب، وصفدت الشياطين، وينادى مناد : يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك في كل ليلة .
ومن بين أسمى الغايات التي يجب أن يسعى المسلم لتحقيقها في هذا الشهر الكريم إصلاح النفس وتغيرها نحو الأفضل، فرمضان فرصة عظيمة للتغيير، فكل ما في رمضان يتغير، سلوك وعبادة وخلق، فهو يمضي بنا وتتغير فيه بعض أحوالنا، ونسعى جاهدين إلى تغيير أنفسنا، وما أن نودع آخر لياليه إلا ونرجع إلى ما كنا عليه قبل رمضان  إلا من رحم الله ، ندخل رمضان بعزم وجد على تغيير أنفسنا وأحوالنا وعلاقاتنا، ولكننا نفشل في الاستمرار بعد رمضان.
........................
وعدت يا رمضان والناس في لهفة واشتياق:
كيف كنتم تسقبلون شهر رمضان..؟
• عدت يا رمضان بالخير والبشر والفرح ، تنشر مع مقدمك نفحات التقوى في الأجواء ، وتعم بطلتك المودة والرحمة والإخاء.
• وعدت يا رمضان، والناس في لهفة واشتياق، يستبشرون بمقدمك، ويترقبون هلالك، فهلالك ليس كبقية الأهلة ، هلال خير وبركة ، عم ببركته أرجاء العالم ، ونشر في النفوس روح التسامح والألفة والمحبة والرحمة ، ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه إذا رأى الهلال قال:  اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، ربي وربك الله، هلال رشد وخير  .
• وعدت يا رمضان، وعادت أيامك ولياليك ، أيام مشرقة بطاعة الله، وليالي معطرة بذكر الله، أيامك ليست كبقية الأيام، ولياليك ليست كبقية الليالي، كيف لا وقد شرف يومك بالصيام، وشرفت لياليك بالصلاة والتهجد والقيام ، أنفس زكية، وأنفاس طاهرة، وقلوب متراحمة، سئل الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه : كيف كنتم تسقبلون شهر رمضان ؟ قال : ما كان أحدنا يجرؤ أن يستقبل الهلال وفي قلبه مثقال ذرة حقد على أخيه المسلم  .
• وعدت يا رمضان، وتجددت مع قدومك مواسم الطاعات، وفتحت معك أبواب الجنان، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : إذا كانت أول ليلة من رمضان ، فتحت أبواب الجنة ، فلم يغلق منها باب ، وغلقت أبواب جهنم ، فلم يفتح منها باب ، وصفدت الشياطين ، وينادى مناد : يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ، ولله عتقاء من النار ، وذلك في كل ليلة  .
• وعدت يا رمضان، وبدأت أنوارك تعم أرجاء الزمان والمكان، نستشعر من خلالها نفحات ربانية، ومنح فياضة، فاز من تعرض لها، وغنمها، وأعظم فيها العمل، وأري الله منه خيرا، قال عليه الصلاة والسلام:  كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة عشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله عز وجل: إلا الصوم ، فإنه لي وأنا أجزي به  .
• وعدت يا رمضان، فما أشبه الليلـة بالبارحة ، وما أسرع مرور الأيام والليالي ، كنا نعتصر ألما لوداع أيامك ولياليك ، وها هي الأيام والليالي قد مرت بنا ونحن في استقبالك من جديد ، بفرحة العازمين على نيل الأجر والفضل .
• وعدت يا رمضان، فهل من توبة نصوح نفتح بها صفحة جديدة مع أنفسنا، نتأمل فيها حالنا، نغير فيها من أنفسنا .
• وعدت يا رمضان، أيام وتمضي، فهل نجعلك حجة لنا، ندخرك في صحائف أعمالنا ، أم تمضي كما مضى غيرك، ونتحسر على مضيك ، فلا يعيد البكاء من مات.
فلنجدد النية والعزم على استغلال أيامه ولياليه ، لاغتنام فرصه ، وجني ثماره، وليرى الله فينا خيرا في شهرنا، وليكن التقوى هو هدفنا وشعارنا ، ولنتسابق للخيرات من أول أيامه .
وفقنا الله لحسن استقباله ، وأعاننا الله فيه على طاعته وحسن عبادته.
.............

التهنئة في قدوم شهر رمضان المبارك
التهنئة في قدوم شهر رمضان المبارك، ودليله ما روى أحمد والنسائي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان يقول: قد جاءكم شهر رمضان شهر مبارك، كتب الله عليكم صيامه، فيه تفتح أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم.
قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله في لطائف المعارف: قال بعض العلماء: هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضا بشهر رمضان.
................
تعجيل الفطر عند غياب الشمس
تعجيل الفطر عند غياب الشمس، وقد قال صلى الله عليه وسلم: لايزال الناس بخير ما عجلوا الفطر رواه البخاري ومسلم، قال ابن عبد البر: أخبار تعجيل الفطر وتأخير السحور متواترة، وننبه على أنه لابد من التحقق من غياب الشمس تحققا تاما.
.............
تفطير الصائمين
تفطير الصائمين، قال تعالى: ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا، وقد جاء أن النبي صلى الله عليه وسلم: من فطر صائما كتب له مثل أجره إلا أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء رواه النسائي والترمذي وصححه، وروى الترمذي والنسائي من حديث أم عمارة رضي الله عنها قالت: قال صلى الله عليه وسلم: إن الصائم تصلي عليه الملائكة إذا أكل عنده حتى يفرغوا، وربما قال: حتى يشبعوا قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.

...............
الإفطار على تمر
الفطر على تمر، فإن لم يجد فعلى ماء، ودليله ما جاء عن سلمان بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا كان أحدكم صائما فليفطر على التمر، فإن لم يجد التمر فعلى الماء، فإن الماء طهور رواه الخمسة، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.

.................
تسحروا فإن في السحور بركة
السحور، وهو أكلة السحر، وقد قال صلى الله عليه وسلم: تسحروا فإن في السحور بركة رواه البخاري ومسلم، والأمر بالسحور على الاستحباب كما قرر هذا الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله، كما يسن أن يكون السحور في الجزء الأخير من الليل، لقول زيد بن ثابت رضي الله عنه: تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قام إلى الصلاة، فقلت: كم كان بين الأذان والسحور؟ قال: قدر خمسين آية، رواه البخاري ومسلم، ولقوله صلى الله عليه وسلم: لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور رواه أحمد، ويحصل السحور بأقل ما يتناوله المرء من مأكول ومشروب كما قال ابن حجر رحمه الله في الفتح.

.............
صلاة التراويح
قيام رمضان، وقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، رواه البخاري ومسلم، وروى جبير بن نفير عن أبي ذر رضي الله عنه أنه قال: صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان، فلم يقم بنا حتى بقي سبع من الشهر، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل، ثم لم يقم بنا في السادسة، وقام بنا في الخامسة حتى ذهب شطر الليل، فقلنا له: يا رسول الله، نفلتنا بقية ليلتنا هذه، قال: إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليله، ثم لم يقم بنا حتى بقي ثلاث ليال من الشهر، فصلى بنا في الثالثة، ودعا أهله ونساءه، فقام بنا حتى تخوفنا الفلاح، قلت: وما الفلاح؟ قال: السحور. رواه أبو داود والنسائي.

...................
الإكثار من قراءة القرآن في رمضان
الإكثار من قراءة القرآن في رمضان, قال تعالى: شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان, وقد روى البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وأجود ما يكون في شهر رمضان لأن جبريل كان يلقاه في كل ليلة في شهر رمضان حتى ينسلخ يعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلمت القرآن فإذا لقيه جبريل كان أجود من الريح المرسلة، وفي الصحيحين أيضا من حديث ابن عباس أن المدارسة بينه وبين جبريل كانت ليلا.
قال ابن رجب رحمه الله في لطائف المعارف: فدل على استحباب الإكثار من التلاوة في رمضان ليلا، فإن الليل تنقطع فيه الشواغل، وتجتمع فيه الهمم، ويتواطأ فيه القلب واللسان على التدبر.
................
شهر الاجتهاد في جميع أنواع العبادات
الاجتهاد في جميع أنواع العبادات، وقد سبق معنا حديث ابن عباس في البخاري وقوله: كان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل الحديث، قال ابن رجب رحمه الله في لطائف المعارف:
وفي تضاعف جوده صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان بخصوصه فوائد كثيرة:
منها: شرف الزمان ومضاعفة أجر العمل فيه.
ومنها: إعانة الصائمين والقائمين والذاكرين على طاعتهم فيستوجب المعين لهم مثل أجرهم، كما أن من جهز غازيا فقد غزا، ومن خلفه في أهله فقد غزا.
وفي حديث زيد بن خالد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من فطر صائما فله مثل أجره من غير أن ينقص من أجر الصائم شيء.
ومنها: أن شهر رمضان شهر يجود الله فيه على عباده بالرحمة والمغفرة والعتق من النار لاسيما في ليلة القدر، والله تعالى يرحم من عباده الرحماء، كما قال صلى الله عليه وسلم: إنما يرحم الله من عباده الرحماء، فمن جاد على عباد الله، جاد الله عليه بالعطاء والفضل، والجزاء من جنس العمل.
ومنها: أن الجمع بين الصيام والصدقة من موجبات الجنة، كما في حديث علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن في الجنة غرفا يرى ظهورها من بطونها، قالوا : لمن هي يا رسول الله؟ قال: لمن طيب الكلام وأطعم الطعام وأدام الصيام وصلى بالليل والناس نيام، وهذه الخصال كلها تكون في رمضان، فيجتمع فيه للمؤمن الصيام والقيام والصدقة وطيب الكلام، فإنه ينهى فيه الصائم عن اللغو والرفث.
ومنها: أن الجمع بين الصيام والصدقة أبلغ في تكفير الخطايا، واتقاء جهنم، والمباعدة عنها، وخصوصا إن ضم إلى ذلك قيام الليل، فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: الصيام جنة.
ومنها: أن الصيام لابد أن يقع فيه خلل أو نقص، وتكفير الصيام للذنوب مشروط بالتحفظ مما ينبغي التحفظ منه.
ومنها: أن الصائم يدع طعامه وشرابه لله، فإذا أعان الصائمين على التقوي على طعامهم وشرابهم كان بمنزلة من ترك شهوة لله وآثر بها، أو واسى منها، ولهذا يشرع له تفطير الصوام معه إذا أفطر، لأن الطعام يكون محبوبا له حينئذ، فيواسي منه حتى يكون من أطعم الطعام على حبه.
 ..............
وقفات رمضانية
1- النية الصادقة والعزيمة القوية على اغتنام هذا الموسم بطاعة الله تعالى .
2- مارس الدعاء وألح على الله أن يبلغك رمضان وأنت في صحة وعافية .
3- صم أياما من شعبان حتى يكون لك تدريبا وتهنئة على صيام شهر رمضان .
4- ضع لك جدولا زمنيا يوميا تملؤه بالطاعات والعبادات منذ أن تصبح إلى أن تسمى :  برنامج ذاتي
5- شراء حاجيات العيد لك ولأهلك وأولادك من شهر شعبان ما استطعت إلى ذلك سبيلا .
6- اكتب وحضر كلمات وعظيه وتربوية لإلقائها في مسجد الحي أو غيره من الإحياء فالنفوس مقبله على الطاعة .
7- حدد موعد أداء العمرة من ألان ومع من تكون وما هو البرنامج الإيماني المقترح .
8- حاول توزيع جدول صائم في أماكن متفرقة من المجتمع :
المساجد - المكتبات - الجمعيات الخيرية - القاءات الاجتماعية  برنامج دعوي 
9- احصر بعض الأقارب والاحام والأصدقاء وحاول تجديد العلاقة وتقويتها خلال هذا الشهر من خلال :
قنوات الاتصال - زيارة - اتصال هاتفي - رسالة جوال -دعوتهم إلى وليمة ..... الخ .  برنامج عائلي 
10- حاول تهيئة كل من حولك من الناس لفعل الخير والعمل الصالح مستغلا روحانية الشهر .
11- ضع في سيارتك ومجلسك وصالة المنزل ومكتبتك الخاصة قبل حلول الشهر كتبا وأشرطة رمضانية وإيمانية بهذه المناسبة وهي وسيلة عملية لنشر الخير في هذا الشهر .
12- حاول أن تعمل مفكرة للأعمال الصالحة التي تستطيع ان تمارسها خلال هذا الشهر كي لا يمضي رمضان دون اغتنام في كثرة العبادة فالأجر يضاعف والنفس مقبلة .
13- ضع برنامجا إيمانيا وعمليا دعويا للعائلة تتربى من خلاله الزوجة والأولاد شهرا كاملا .
14- نضم مشروعا لإفطار صائم أنت وبعض إخوانك الصالحين للجاليات الإسلامية الوافدة الساكنة في حيك والإحياء المجاورة له .
15- ضع لك ورقة عمل للاعتكاف في هذا الشهر تحتوي على الأمور التالية :
ا-اختيار المسجد – وليكن مسجد الحي لإحياء هذه السنة .
ب- توفير مندوب للمأكل والمشرب .
ج- اختيار الصاحب الجاد .
د- برنامج الاعتكاف .
ص- عدد الأيام .
16- احرص على كل ساعة في هذا الشهر وحاول تملاها بعمل صالح من ذكر ودعاء أو قراءة قران أو نفع متعدى ولاتكن فارغا فالمواسم سريع الانقضاء .
18- قم بمشروع الكتيب والشريط الرمضاني وذلك بشراء مجموعة من الكتب والأشرطة ثم بيعها على المجموعة معها سواء كنت  مدرسا أو موظفا أو طالبا  وسوف تجد الإقبال الشديد على المشروع ويكون هذا في نهاية شعبان رمضان .
19- حدد من ألان موعد الإفطار الجماعي للأهل والأقارب وأين سيكون وما هو البرنامج الدعوي المقترح لهذا المناسبة.
20- ذكر من حولك بفضائل الأعمال الصالحة بعد تحديدها وفضيلة كل عمل عند الله فالنفوس لديها استعداد لذلك التذكير.
21- حدد عناوين الكتيبات والمطويات والأشرطة الرمضانية وقم بتوزيعها على إخوانك المسلمين هديه بهذه المناسبة . *العائلة - الأقارب والأرحام - الجار - جماعة المسجد المجالس العامة - الطلاب في المدرسة ...الخ برنامج دعوي
23- حضر درسا فقهيا يتعلق بإحكام الصيام ثم قم بإلقائه على جماعة المسجد - أهل البيت - دارية الحي - اللقاءات العابرة - الطلاب في المدرسة - لقاء الصحبة الصالحة .
24-  ضع خطة لك وامن تحب  في كيفية ختم القران الكريم عدة مرات خلال الشهر فأنت في شهر القران .
25- هيئ من في البيت من زوجه وأولاد لهذا الشهر من خلال الوسائل التالية :
ا-جلسة تحتوي على استشعار فضائل وخصائص شعر رمضان
ب- وضع خطة في كيفية استغلال رمضان  مشاركه جماعية
ج- درس فقهي غي أحكام وآداب الصيام .
د- سماع شريط يتعلق برمضان .
26- خصص مبلغا من المال حتى تنفق منه لمشاريع الإحسان والخير في هذا الشهر .
27- استغل أي فرصة خير في هذا الشهر وإياك والتفريط فيه فالمواسم لا يعوض .

وأخيرا أخي المسلم :حاول أن تصنع لك فرص لعمل الخير في هذا الشهر فنفسك في إقبال الأجر والثواب مضاعف واستعن بالله أولا وأخيرا .
.................
بركات رمضان
1- خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك .
2- تستغفر الملائكة للصائمين حتى يفطروا .
3- يزين الله في كل يوم جنته ويقول : يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤونة والأذى ثم يصيروا إليك .
4- تصفد فيه الشياطين .
5- تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار .
6- فيه ليلة القدر هي خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم الخير كله .
7- يغفر للصائمين في آخر ليلة من رمضان .
8- لله عتقاء من النار ، وذلك كل ليلة في رمضان .
.........................
10 - ملاحظات ومخالفات يجب تجنبها :
1- جعل الليل نهارا والنهار ليلا .
2- النوم عن بعض الصلوات المكتوبة .
3- الإسراف في المأكل والمشرب .
4- التلثم والعصبية الزائدة أثناء قيادة السيارة .
5- إضاعة الأوقات .
6- تبكير السحور والنوم عن صلاة الفجر .
7- قيادة السيارة بسرعة جنونية قبيل موعد الإفطار .
8- عدم تأدية صلاة التروايح كاملة .
9- افتراش الأرصفة واجتماع الشباب على معصية الله .
10- الاجتماع مع زملاء العمل وقت الدوام وتجريح الصيام بالغيبة والنميمة .
11- انشغال المرأة غالب وقتها بالمطبخ .
.....................
بعض النساء هداهن الله تخرج لصلاة التراويح فتحدث فتنة
بعض النساء هداهن الله تخرج لصلاة التراويح تريد أداء النوافل وتريد أداء طاعة فترتكب المحظور لأجل هذه النافلة أي محظور نقصد تخرج متطيبة لأداء صلاة التراويح أو متبخرة أو متبرجة  , و النبي صلى الله عليه وسلم قال عن خروجهن للصلاة قال : و ليخرجن تفلات [32] أي تخرج بملابس رثة غير متزينة غير متطيبة غير متبرجة بل قال :  أيما امرأة أصابت بخورا فلا تشهدن معنا العشاء [33] , يعني ما يجوز تذهب تصلي وهي قد أصابت بخورا يعني طيبا هذا لصلاة الفرض كيف في صلاة النافلة , بل يا أمة الله كم وكم من النساء من تخرج لصلاة التراويح وكأنها تخرج إلى عرس و كأنها تخرج إلى حفلة , بل تمر في بعض الطرق ومن يمر بعدها بدقائق يشم رائحتها وكأنها تقول للرجال هيت لكم  , بل قال في الحديث الآخر  فهي كذا وكذا  أي قصدت أن الرجال يشموا رائحتها فهي كذا وكذا وفي بعض الروايات  زانية  أعافكن الله , إذن ما يجوز يا إماء الله إذا أردنا أن نخرج لصلاة التراويح أن نخرج بطيب ولا برائحة ولا متبرجات ولا متزينات بل نخرج تفلات بملابس سوداء على الأقل ولا نجبر هذا اللون ولكن على الأقل هذا اللون حتى ما نلفت الأنظار .

..............
ضجيج الأولاد في صلاة التراويح
بعض النساء هداهن الله  تصطحب معها لصلاة التراويح جميع الأولاد الصغار و الكبار , فيصبح المسجد من إزعاج الأطفال  كأنه حضانة , فلا يستطيع الإمام أن يقرأ و لا المصلون أن  يخشعوا و لا النساء أن يصلين لأن فلانة قد جاءت بأولادها جميعا و بناتها رمتهم في المصلى لتصلي , أرادت أن تفعل خيرا لكنها قد منعت الخير عن كثير من الناس , لا نحرم إتيان أولادها إلى المسجد و لا إلى المصلى فقد كان الصحابة يفعلون هذا و قد كان عليه الصلاة و السلام يخف الصلاة لأجل صياح بعض الأطفال و لكن الأمر فيه قدر و فيه أتزان , أما الإتيان بالأولاد جميعا و أن نرميهم في المسجد يبكون بكاء شديد و مر و ربما يمرضوا بهذا البكاء و لربما يضيعوا في بعض المساجد و ربما يتنازعوا ويتشاجروا في المساجد فلا يستطيع أحد أن يصلي , نقول يا إماء الله مكوثك في بيتك و صلاتك في بيتك إذا كان هذا حالك أفضل من إتيان المصلى و إزعاج الناس أيضا.

……………
أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسآئكم
بعض النساء تحرم على نفسها الجماع في ليالي الصوم في ليالي رمضان تظن أن الجماع في طوال الشهر حرام ولا يجوز أن تجامع زوجها في جميع رمضان , وهذا خطأ و إذا كانت تعتقد أن هذا دين فلربما تقع في البدعة , لأن الله جل وعلا يقول :  أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسآئكم [29] , أحل لكم في الليل يعني من أذان المغرب إلى آذان الفجر يحل الجماع , فإذا كانت المرأة تجامع زوجها في ليلة الصيام وأذن الفجر يجب عليه وعليها أن ينزعا و أن يكفا عن الجماع  حتى لو أذن الفجر ولازالا على جنابة فالصوم صحيح , المؤمن يكف عن الجماع قبل آذان الفجر فإذا أذن لابد أن يكون وهي ينزعان قبل آذان الفجر فإذا أذن واستمرا في الجماع فقد بطل صومهما وعليهما القضاء والكفارة .
............
من المخالفات الإفراط في الأكل والتبذير
من المخالفات الإفراط في الأكل وكأن شهر رمضان شهر أكل وشرب فهؤلاء النساء و أولئك الرجال يذهبون قبل رمضان لشراء الطعام للتخزين المأكولات والمشروبات وهذا للإفطار وهذا بعد الإفطار بساعة وهذا بعد الإفطار بساعتين وهذا بعد القيام وهذا قبل القيام وهذا بين الأربع ركعات والتي تليها وهذا قبل الفجر بساعتين وهذا للسحور , وكأن الليل كله للطعام والشراب بل بعض النساء من الظهر إلى أذان المغرب في المطبخ ماذا تفعلين تطبخ عشرين صنف وإذا كان صنف واحد قد نقص في الطعام فيا ويلها ثم يا ويلها , فالزوج يزمجر ويغضب ويقلب المائدة على وجهها لان هذا الصنف غير موجود وكان شهر رمضان شهر أكل وشرب وليس شهر للصيام , بل وكم نسمع من النساء بل حتى من الرجال من يصيبه مرض التخمة في رمضان بل مرض السكر بل المستشفيات تتكالب عليها النساء والرجال في شهر رمضان لم لكثرة الطعام والشراب , بل يجلس بعض الناس من آذان المغرب إلى آذان العشاء على المائدة يكون ليس للجوع ولا العطش لا إلا لشيء واحد أكل لأجل الأكل فقط , بل يأكلون السحور طعام والله كأنه قادم على مفازة وعلى معركة وكأنه قادم على مهلكة , يأكل بالسحور أكلا لا يتحمله بطنه ولهذا البعض يأتي في الفجر لا يتحمل الصلاة أو يأتي للتراويح ما يتحمل الصلاة لأنه أكل أكلا والله لا يستطيع أن يأكله قبل رمضان في وجبتين أو ثلاث أكلها في وجبة واحدة .
.........
مسلسلات وأغاني وبرامج تفسد حرمة الشهر الكريم
بعض النساء هداهن الله في رمضان تقع في المعاصي هي تعبد الله عز وجل ثم تحطم عبادتها أو تضيع بعض أجورها ولربما تصوم وليس لها من الصيام إلا الجوع والعطش من هذه المعاصي الذي تكثر في رمضان منها التلفاز فبعض النساء هداهن الله تجلس من الصباح إلى المساء أو بعد الإفطار إلى طلوع الفجر تقضي وقتها أمام التلفاز ، ولا يخفى عليكن أيتها الأخوات الكريمات ما يكون في التلفاز في رمضان خصوصا وفي غير رمضان عموما من الأغاني والطرب والموسيقى وبعض الأفلام والمسلسلات التي هي قد يدخلها بعض الأمور الخليعة أو الجنسية أو الأمور المحرمة فهي تصوم عن المباح ثم بعد هذا تقع في الحرام فالطعام والشراب قد أحله الله و أباحه الله جل وعلا تركت المباح لله جل وعلا ولا تستطيع أن تترك الحرام لله جل وعلا , ومن النساء من تقضي ليلها ونهارها في الزمر والطرب وفي أشرطة الأغاني والموسيقى والمعازف إذا سـألت تقول اقضي النهار أو اقضي الليل في هذا , هي بهذا الفعل تذنب  كثيرا من اجرها إن هذه حصلت على أجر الصيام قال عليه الصلاة والسلام :  من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه [17] , أي حاجة وأي فائدة لكي يا أمة الله أن تصومي عن الطعام وعن الشراب وعن الجماع الذي هو مباح ولربما يكون واجب في بعض الأحيان أي داع أن تتركي هذا كله ثم تقعي في غيبة بعض النساء تجلس بعض النساء في نهار رمضان أو في ليالي رمضان تتكلم على فلانة وعلى علانة وعلى فلان وعلى هذا البيت وعلى تلك الأسرة هي صامت و أفطرت على لحوم البشر , قال الله عز وجل :  ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم [18] , بعض النساء في نهار رمضان وهذا لازلنا في المخالفة الثالثة في نهار رمضان أو ليالي رمضان لا تحلو لها الأسواق ولا التجول في الأسواق إلا في ليالي رمضان لهذا نجد الأسواق في ليالي رمضان مكتظة بالناس بل إن بعض الناس وبعض النساء لا تذهب إلي الأسواق لحاجة فقط لأجل السوق لأجل التجول ولأجل التسكع في الأسواق وفي الشوارع تقول لها لم تقول هي عادة تعودناها في ليالي رمضان إن نذهب إلى الأسواق لربما تقع في الحرام ولربما تتطيب فتذهب إلى الأسواق ولربما تتبرج بعض الشيء ولربما تخالط الرجال و تتميع في الكلام مع بعض الباعة هي تضيع أجرها وصيامها لأجل هذه المحرمات تركت أحب البلاد إلى الله لتذهب إلى أبغض البلاد إلى الله وهي تقول عادة تعودناها في رمضان بل بعض النساء وللأسف في ليالي رمضان تخرج متبرجة متعطرة وسوف نأتي لهذا إن شاء الله لاحقا .

 
 

 
           

 


الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء

الشعر يرفع القيود عن المرأة في العلاقات الاجتماعية


موظف محبط !

يجعل الله للمتقين من كل ضيق فرجا

إذا عز أخوك فهن


جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر

الشيخ حمداش يشهر سيف الإسلام في وجه عبدة الشيطان

الشيخ يوسف قويدر : أيها الجزائريون إياكم والقروض الاستهلاكية


إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية

الفيسبوك يُعتّم على مأساة مسلمي الروهينغا

الفلبين مسلمو مورو يتشبثون بالحياة في مخيمات النزوح




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات