ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


من أشهرها التصرف في المال الزكوي قبل تمام الحول

 

مشاهد مؤلمة وقصص عجيبة عن الاحتيال لإسقاط الزكاة قبل وجوبها...؟

 
 

 
 

من أشهرها التصرف في المال الزكوي قبل تمام الحول:
مشاهد مؤلمة وقصص عجيبة عن الاحتيال لإسقاط الزكاة قبل وجوبها...؟
تكاد تتفق كلمة العلماء في ذم المتحايلين على إسقاط الزكاة قبل وجوبها، وما روي من بعضهم في جواز ذلك فلعل مرادهم أن الحيلة تنفذ قضاء لا ديانة.
ولهذا ذهب المالكية والحنابلة ومحمد بن الحسن من الحنفية إلى تحريم التحايل لإسقاط الزكاة قبل وجوبه8 ، وأنها واجبة في ذمته مع الحيلة، بدليل قوله تعالى  إنا بلوْناهمْ كما بلوْنا أصْحاب الْجنة إذْ أقْسموا ليصْرمنها مصْبحين ، ولا يسْتثْنون، فطاف عليْها طائف منْ ربك وهمْ نائمون،فأصْبحتْ كالصريم،فتنادوْا مصْبحين  القلم: من 17 -21 .
 فعاقبهم الله تعالى بذلك لفراراهم من الصدقة، لأنهم لما قصدوا قصدا فاسدا اقتضت الحكمة معاقبتهم بنقيض قصدهم 9.
 قال ابن القيم – رحمه الله –  وقد استقرت سنة الله في خلقه شرعا وقدرا على معاقبة العبد بنقيض قصده، كما حرم القاتل الميراث، وورث المطلقة في مرض الموت، وكذلك الفار من الزكاة لا يسقطها عنه فراره ولا يعان على قصده الباطل فيتم مقصوده ويسقط مقصود الرب تعالى، وكذلك عامة الحيل إنما يساعد فيها المتحيل على بلوغ غرضه ويبطل غرض الشارع أهـ. 10.
وقال السعدي – رحمه الله – في مسألة استبدال النصاب بغير جنسه   إذا كان قاصدا بذلك التحيل على إسقاط الزكاة، فهذا لا ينفعه، لأن كل حيلة تسقط الواجب فهي لا غية 11 .
والاحتيال على إسقاط الزكاة له صور عديدة، منها على سبيل المثال:
الصورة الأولى: التصرف في المال الزكوي قبل تمام الحول.
والتصرف هنا قد يكون بيعا أو استبدالا بغير جنس النصاب، أو هبة أو إتلافا، أو غير ذلك من التصرفات، والقصد من كل هذه التصرفات الفرار من الزكاة.
أمثلة:
1.   أن يكون في رصيده البنكي مليون ريال مثلا، ومن ثم قبل تمام الحول، يشتري به أرضا عقارية، أو دارا سكنية.
2.   أن يكون للمرأة حلي معد للاستعمال، وقبل تمام الحول تهبه لابنتها مثلا، ومن ثم تسترجع الحلي بعد ذلك لتستأنف به حولا.
3.   أن يكون لديه نصاب ماشية فباعها قبل تمام الحول.
4.   أن يتلف جزءا من النصاب الزكوي قصدا؛ لكي ينقص النصاب قبل تمام الحول.
5.   وهذا تفعله بعض الشركات المساهمة إذ تستبدل المال لاستثماري المباح، بمال حرام كالسندات مثلا قبل تمام الحول، لأنه لا تؤخذ عليها الزكاة من قبل الدولة، ولأن بعض الفقهاء لم يوجبوا فيها الزكاة لأنها مال حرام، فتخلف فيها شرط الملك.
الصورة الثانية: تغيير النية في النصاب الزكوي قبل تمام الحول.
والفرق بين هذه الصورة والتي قبلها: أن النصاب لم يتغير لكن التغير في النية فقط، والقصد من تغيير النية الفرار من الزكاة.
أمثلة:
1.   أن يكون لديه نصاب ماشية ينوي بها التجارة، وقبل تمام الحول نوى بها القنية.
2.   وهذا في الأسهم: أن يكون قصده في الأسهم المضاربة وقبل تمام الحول ينوي الاستثمار.
3.   أن يكون لديه أرض ينوي بها التجارة، وقبل تمام الحول نوى بها البناء والسكن.

المسألة الثالثة: الاحتيال لإسقاط الزكاة بعد وجوبها.
ونقصد بهذه الفقرة أن المزكي قد ثبتت في ذمته الزكاة وهو مقر بها، ولكنه يحرص أن لا يدفعها من خلال بعض التصرفات. ولهذه التصرفات صور، منها:

الصورة الأولى: إسقاط الديون عن المعسرين واحتسابها من الزكاة.
أمثله:
1.   أن يسقط دينه على معسر قائلا: الدين الذي لي عليك هو لك، ويحسبه من الزكاة.
وقد سئل ابن عثيمين – رحمه الله – عن هذه المسألة فأجاب بقوله : هذا لا يجوز؛ لأن الله تعالى قال:﴿خذْ منْ أمْوالهمْ صدقة تطهرهمْ ﴾التوبة: من الآية103 والأخذ لا بد أن يكون ببذل من المأخوذ منه، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : أعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد  12 فقال: تؤخذ من أغنيائهم فترد، فلابد من أخذ ورد، والإسقاط لا يؤجد فيه ذلك؛ ولأن الإنسان إذا أسقط الدين عن زكاة العين التي في يده، فكأنما أخرج الردئ عن الطيب، لأن قيمة الدين في النفس ليست كقيمة العين، فإن العين ملكه وفي يده، والدين في ذمة الآخرين قد يأتي وقد لا يأتي، فصار الدين دون العين، وإذا كان دونها فلا يصح أن يخرج زكاة عنها لنقصه، وقد قال تعالى: ﴿يا أيها الذين آمنوا أنْفقوا منْ طيبات ما كسبْتمْ ومما أخْرجْنا لكمْ من الْأرْض ولا تيمموا الْخبيث منْه تنْفقون ولسْتمْ بآخذيه إلا أنْ تغْمضوا فيه واعْلموا أن الله غني حميد﴾ البقرة:267 13
2.   أن يكون له على رجل مال، وقد أفلس غريمه وأيس من أخذه منه، وأراد أن يحسبه من الزكاة، فيعطيه من الزكاة بقدر ما عليه، ومن ثم يطالبه بالوفاء، فإذا أوفاه برئ وسقطت الزكاة عن الدافع.
قال ابن القيم : وهذه حيلة باطلة، سواء شرط عليه الوفاء أو منعه من التصرف فيما دفعه إليه أو ملكه إياه بنية أن يستوفيه من دينه فكل هذا ل يسقط عنه الزكاة ولا يعد مخرجا لها شرعا ولا عرفا 14.
3.   أن يكون له على رجل مال، وهذا الرجل معسر، فيأمره الدائن أن يقترض ويسدد دينه الأول، ومن ثم يعطيه الدائن الأول من الزكاة ليسدد دينه الثاني.
وقد قال الإمام أحمد عن هذه المسألة  إذا أراد بهذا إحياء ماله فلا يجوز  15.
4.   وهذا المثال ليس في الزكاة وإنما في الأموال التي يجب التخلص منها كأموال الفوائد الربوية، فيتخلص منها لمدينه المعسر، ويطالبه بسداد دينه.

الصورة الثانية:الإنفاق وقضاء الواجبات واحتسابها من الزكاة.
أمثله:
1.   أن يعطي من تلزمه نفقته مالا، ويحسبه من الزكاة.
2.   أن يكون على من تلزمه نفقته دين بسبب التقصير في النفقة،  فيقضي دينه، ويحسبه من زكاته.
أما إذا كان الدين لسبب غير النفقة فإنه يجوز قضاء الدين واحتسابه من الزكاة 16] .
3.   الاكتفاء بدفع الضريبة عن الزكاة.
   وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء في السعودية عن هذه المسألة فأجابت  فرض الحكومة الضرائب على شعبها لا يسقط الزكاة عمن ملكوا نصاب الزكاة وحال عليه الحول، فيجب عليهم إخراج الزكاة وتوزيعها في مصارفها الشرعية التي ذكرها الله في قوله  إنما الصدقات للفقراء والمساكين 17.
وجاء في توصيات الندوة الرابعة لقضايا الزكاة المعاصرة بخصوص هذه المسألة : إن أداء الضريبة المفروضة من الدولة لا يجزئ عن إيتاء الزكاة، نظرا لاختلافهما من حيث مصدر التكليف والغاية منه، فضلا عن الوعاء والقدر الواجب والمصارف، ولا تحسم مبالغ الضريبة من مقدار الزكاة الواجبة 18.

المسألة الرابعة: الاحتيال لأخذ الزكاة.
ذكر الله عز وجل أصناف أهل الزكاة الثمانية في كتابه بقوله عز وجل ﴿إنما الصدقات للْفقراء والْمساكين والْعاملين عليْها والْمؤلفة قلوبهمْ وفي الرقاب والْغارمين وفي سبيل الله وابْن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم﴾ التوبة:60. فلا يصح دفع الزكاة لغير هؤلاء الثمانية.

لكن استغل بعض ضعاف النفوس معرفته ببعض الأحكام الشرعية، فاحتال بطرق ملتوية فأخذ الزكاة وهو غير أهل لها، ولهذا التحايل صور منها:
الصورة الأولى: شغل الذمة بالديون لأعمال خيرية 19.
أمثلة:
1.   أن يستدين الرجل لشراء سيارات لمؤسسة دعوية، أو مواد بناء لمسجد، فيكون مستحقا للزكاة ظاهرا لأنه مدينا.
2.   ومنها: أن يشتري رب الأسرة بيتا، وتشتغل ذمته بالديون، فيطلب من الزكاة لسداد دينه.

الصورة الثانية: التواطؤ مع مستحق الزكاة في صرفها لأعمال خيرية.
مثال:
أن يعطي زكاته فقيرا ويتفق معه أن يدفعها في بناء مسجد ونحوه.
فهذه الصورة إذا كان القصد الاحتيال على أخذ الزكاة فلا تجوز ولا تبرأ ذمة دافعها.
...................
تواصل حملات الوزارة الإعلامية لشرح مزاياها وفوائدها الاقتصادية:
مطالب بجمع الزكاة جبرا من الأثرياء..؟
بدأت الجزائر منذ ست سنوات تجربة جديدة لمكافحة الفقر والبطالة وإعانة شبابها على إنشاء مشاريع صغيرة منتجة، من خلال منحهم قروضا صغيرة من صندوق الزكاة تسترجع دون فوائد، ويعرف هذا المشروع باسم القرض الحسن، وقد بدأت ملامح نجاحه تظهر في السنتين الأخيرتين بعد بداية بطيئة، حيث ظهرت فكرة القرض الحسن بالجزائر سنة 2003 على يد الخبير الاقتصادي الدكتور فارس مسدور، أستاذ الاقتصاد بجامعة البليدة، وتبنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الفكرة وشرعت بتطبيقها رسميا في سنة 2004 من خلال تفعيل صندوق الزكاة وعدم الاقتصار على منح أموال المزكين للعائلات الفقيرة كما دأبت على ذلك كل سنة، بل خصصت قسما منها لتطبيق تجربة القرض الحسن بمنح عشرات القروض للشباب لإقامة مشاريع صغيرة.
وقد عرفت التجربة بطئا في البداية بسبب ضعف حصيلة صندوق الزكاة، إذ لم يتم جمع سوى 50 مليون دينار جزائري فقط كزكاة سنة 2003، بحسب إحصائيات وزارة الشؤون الدينية، وهذا بسبب حداثة التجربة ورفض العديد من الدعاة المستقلين لهذه الفكرة، وفي مقدمتهم الشيخ شمس الدين بوروبي الذي يرى أن هذه القروض لا تصرف في أيٍ من الوجوه الثمانية المذكورة في الآية الخاصة بمستحقي الزكاة، كما أن إعادتها إلى صناديق الزكاة عن طريق الأقساط الشهرية على مدى 5 سنوات أو أكثر إذا تعذر الدفع أحيانا، يتنافى مع فوريتها وضرورة وصولها إلى الفئات المستحقة في آجالها المحددة.
وبرغم تعالي الأصوات الرافضة للفكرة وتأثيرها السلبي في المزكين، إلا أن المبالغ المحصلة من الزكاة سجلت تحسنا من عام إلى آخر بعد أن كثفت الوزارة من حملاتها الإعلامية التي أحسنت فيها شرح مزاياها وفوائدها الاقتصادية والاجتماعية، وطلبت من الأئمة الإسهام فيها عبر حث المصلين على منح زكاة أموالهم للصندوق، فزاد عدد المنخرطين فيها وارتفع بالمقابل عدد الحاصلين على القرض الحسن من سنة إلى أخرى، حتى بلغ 4624 قرضا بحسب وزير القطاع بوعلام الله غلام الله. ويحرص الوزير على تسليم هذه القروض بنفسه في كل مرة عبر الانتقال إلى مختلف الولايات ومنحها للشباب بشكل جماعي.
كانت مبالغ هذه القروض تتراوح بين 200 إلى 300 ألف دينار جزائري في السنوات الماضية، إلا أن الوزير غلام الله قرر رفع سقفها إلى 500 ألف دينار نحو 6 آلاف دولار في العام المنقضي، وهذا لـتمكين الشبان من تجسيد مشاريعهم بشكل أفضل من خلال اقتناء آلات حديثة، وأبدى الوزير ارتياحه لبداية نجاح المشروع من خلال اكتساب صندوق الزكاة مصدرا ثانيا للأموال، ويتمثل في عائدات الأقساط المسترجعة من الشباب المستثمر، ومكنت هذه القروض آلاف الشباب، الذي أقبل عليها لتفادي التعامل مع البنوك الربوية، من إنشاء مشاريع منتجة في قطاعات شتى كالصناعات التقليدية للجنسين والحرف اليدوية المختلفة والمشاريع الفلاحية الصغيرة كتربية الدواجن وإنتاج البيض وصيد الأسماك وكذا مشاريع الخدمات كاقتناء سيارات الأجرة.. وغيرها من المشاريع المنتجة والخدماتية الصغيرة، مع منح الأولوية للخريجين في الجامعات وكذا في مراكز التكوين المهني المؤهلين بحسب عدة فلاحي، مستشار وزير الشؤون الدينية.

.............................
الدور الباهت للمساجد في جمع الزكاة وتسيير ملفات القرض الحسن:
عدم ثقة المؤسسات وكبار المليارديرات بالجزائر في صندوق الزكاة

برغم بداية نجاح المشروع، إلا أن الدكتور فارس مسدور يؤكد أنه لا يزال في بداياته ولا تزال الأموال التي تجمع من الزكاة في الجزائر ضئيلة جدا وبعيدة عن مستوى الطموحات، ويكشف مسدور عن أن القيمة الحقيقية للزكاة في الجزائر تصل إلى نحو 2.5 مليار دولار سنويا بالنظر إلى معطيات الاقتصاد الكلي بالبلد، ويضيف لو جمعت هذه المبالغ كلها، لأمكن تقديم 30 ألف قرض حسن كل سنة قد توفر 60 ألف منصب شغل على الأقل سنويا، وكذا تقديم زكاة بـ10 آلاف دينار لنصف مليون عائلة جزائرية على شكل مرتب شهري طيلة العام، إلا أن الخلل، بنظر مسدور، يكمن في عدم ثقة المؤسسات وكبار المليارديرات بالجزائر في صندوق الزكاة، حيث يتهربون منه ويرفضون إقامة محاسبة زكاتية كل سنة على غرار المحاسبة الضريبية، وطالب السلطات بـأخذ الزكاة منهم جبرا باعتبارها الركن الثالث في الإسلام عوض استجدائهم لدفعها كما يحدث الآن، وانتقد مسدور الدور الباهت للمساجد في جمع الزكاة وتسيير ملفات القرض الحسن، مستدلا بالتجاوزات والسرقات التي كشف أمرها وأحيل أصحابها إلى القضاء للفصل فيها، وطالب بإنشاء ديوان للزكاة تشرف عليه كفاءات إدارية ومالية مؤهلة، كأداة مؤسساتية عصرية لتسيير صندوق الزكاة وإخراجه من المرحلة الشعْبوية التي دامت 5 سنوات دون أن تحقق الكثير، فضلا عن سن قانون ينظم جمع الزكاة وتوزيعها.
.................

صندوق الزكاة يتحول إلى مؤسسة
قرر وزير الشؤون الدينية والأوقاف، عبد الله غلام الله، فصل صندوق الزكاة عن الوزارة، وإعادة هيكلته في مؤسسة خاصة قائمة بذاتها،وقال عدة فلاحي، مستشار مكلف بالإعلام لدى وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، إن النتائج الجيدة التي حققها صندوق الزكاة دفعت بالوزارة إلى تحويله إلى مؤسسة خاصة للصندوق، وأضاف أن مؤسسة الزكاة سيقوم بتسييرها أعوان وخبراء مختصون في الشريعة والمالية، ومن جهة أخرى، أقرت وزارة المالية، بعد التشاور مع وزارة الشؤون الدينية، بإعفاء المستفيدين من القرض الحسن من جميع الرسوم والضرائب، بالإضافة إلى فتح شبابيك خاصة ببنك البركة بعدة ولايات، خاصة الجنوبية منها، قصد تسهيل عملية الحصول على القرض،وحول عدد المستفيدين من القرض الحسن، أوضح فلاحي أن عددهم وصل إلى 4500 مستثمر، استفاد منها 700 شاب من العاصمة و600 آخرين من باتنة، لتأتي ولاية سطيف في المرتبة الثالثة حيث حصل 500 شاب على القرض.
..................
صندوق الزكاة يمول 4500 مشروع  في إطـــــــار القـــــــرض الحســــن
أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف، بوعبد الله غلام الله، أن صندوق الزكاة مول 4500 مشروع في إطار القروض الحسنة خلال الفترة الممتدة من 2003-2011 رصد لها 107 مليار سنتيم، وقد تم عرض بعض النماذج الناجحة في مشاريع المؤسسات المصغرة المنجزة بفضل هذا النوع من التمويل في الصالون الوطني للقرض الحسن الذي نظم مؤخرا بقصر المعارض بالصنوبر البحري بالجزائر العاصمة، من طرف الوزير غلام الله، ويندرج تمويل هذه المشاريع في إطار نشاط صندوق الزكاة الذي تمكن من جمع 550 مليار سنتيم خلال الفترة من 2003 إلى 2011 حسب ما جاء في كلمة لوزير الشؤون الدينية والأوقاف وزعت بمناسبة تنظيم هذا الصالون.
ويعد صندوق الزكاة مؤسسة مالية تتكفل بعملية جمع الزكاة وإعادة توزيعها على مستحقيها على المستوى الوطني من خلال التنسيق بين اللجنة الوطنية المتشكلة من ممثلي المزكين والهيئات المساهمة واللجنة الولائية التي تضم الأئمة والمزكين ولجان الأحياء وكذا اللجنة القاعدية المتواجدة على مستوى كل دائرة، ويأتي تنظيم الصالون الوطني للقرض الحسن الذي يشارك فيه العشرات من المستفيدين من القروض الحسنة من مختلف ولايات الوطن لعرض التجارب الناجحة في هذا المجال والتي برهنت على حسن تسيير واستثمار هذه القروض التي أعطت ثمار عادت بالنفع على أصحابها وعلى المجتمع. للإشارة، الصالون الوطني للقرض الحسن المنظم مؤخرا حمل شعار الزكاة فريضة شرعية... برؤية عصرية.
....................
قريبا إنشاء بنك وطني للزكاة لمواجهة البطالة والفقر
أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف أبوعبد الله غلام الله، موافقته المبدئية على مشروع بنك للزكاة الذي اقترحه مؤخرا خبراء في الاقتصاد للمساهمة في مواجهة البطالة ومساعدة أكبر عدد من الفقراء، وقال غلام الله بشأن مشروع بنك الزكاة أن الوزارة طلبت المساعدة من مختصين في مجال الإقتصاد لتسيير أموال هذا الصندوق حتى يستفيد منه أكبر عدد ممكن من المحتاجين بشكل مدروس. وكان خبراء اقتصاديون جزائريون وفي مقدمتهم بشير مصيطفى قد اقترحوا على الوزارة إنشاء بنك الزكاة، وذلك في إطار مكافحة ظاهرة الفقر والبطالة، المرتفعتين في الجزائر .
............
بطاقة عن صندوق الزكاة في الجزائر
التعريف بصندوق الزكاة
صندوق الزكاة مؤسسة دينية اجتماعية تعمل تحت إشراف وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، والتي تضمن له التغطية القانونية بناء على القانون المنظم لمؤسسة المسجد، ويتشكل الصندوق من ثلاث مستويات تنظيمية هي:
اللجنة القاعدية:
وتكون على مستوى كل دائرة، مهمتها تحديد المستحقين للزكاة على مستوى كل دائرة، حيث تتكون لجنة مداولتها من: رئيس الهيئة، رؤساء اللجان المسجدية، ممثلي لجان الأحياء، ممثلي الأعيان، ممثلين عن المزكين.
اللجنة الولائية:
وتكون على مستوى كل ولاية، وتوكل إليها مهمة الدراسة النهائية لملفات الزكاة على مستوى الولاية، وهذا بعد القرار الابتدائي على مستوى اللجنة القاعدية، وتتكون لجنة مداولاتها من رئيس الهيئة الولائية، إمامين الأعلى درجة في الولاية، كبار المزكين، ممثلي الفدرالية الولائية للجان المسجدية، رئيس المجلس العلمي للولاية، قانونين محاسب، اقتصادي، مساعد اجتماعي، رؤساء الهيئات القاعدية.
اللجنة الوطنية:
ونجد من مكوناتها المجلس الأعلى لصندوق الزكاة، والذي يتكون من:
رئيس المجلس، رؤساء اللجان الولائية لصندوق الزكاة، أعضاء الهيئة الشرعية، ممثل المجلس الإسلامي الأعلى، ممثلين عن الوزارات التي لها علاقة بصندوق، كبار المزكين، وفيه مجموعة من اللجان الرقابية التي تتابع بدقة عمل اللجان الولائية وتوجهها. ثم إن مهامه الأساسية تختصر في كونه الهيئة المنظمة لكل ما يتعلق بصندوق الزكاة في الجزائر.
أدوات الرقابة في نشاط الصندوق:
لكل مواطن ولكل هيئة الحق في الإطلاع على مجموع الإيرادات المتأنية من جمع الزكاة، وكيف تم توزيعها، وذلك عن طريق:
- التقارير التفصيلية التي تنشر في كل وسائل الإعلام
- وضع القوائم التفصيلية تحت تصرف أي هيئة أو جمعية للاطلاع على قنوات صرف الزكاة
- نشر الأرقام بالتفصيل على موقع الوزارة على الإنترنت
- اعتماد نشرية صندوق الزكاة كأداة إعلامية تكون في متناول كل الجهات والأفراد
- لا بد على المزكي أن يساعد الجهاز الإداري للصندوق في الرقابة على عمليات جمع الزكاة، وذلك بإرسال القسائم أو نسخا منها إلى لجان المداولات المختلفة على كل المستويات.
كيف تحسب زكاة مالك؟
لا تجب الزكاة إلا إذا بلغت النصاب والنصاب هو المقدار المحدد الذي عند بلوغه يصبح إخراج الزكاة ضروري ولأن الزكاة تحتاج إلى طريقة حساب معينة توضح الجداول التالية مقدار الزكاة على كل نوع و طريقة حسابها ووقت أداءها.
..............................
الرئيس بوتفليقة يدفع مقدار أمواله لصندوق الزكاة
كشف المستشار الإعلامي لوزير الشؤون الدينية والأوقاف أن رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، ساهم بمقدار مالي للصندوق الوطني للزكاة مثل كل المواسم، وقال عدة فلاحي، مستشار الإعلام بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، في تصريح لصحيفة الخبر، أن رئيس الجمهورية معتاد ككل موسم على دفع مقدار مالي لصندوق الزكاة دون تحديد قيمته، مشيرا إلى أن ذلك يعطي مصداقية أكبر لصندوق الزكاة ويمنح الثقة في القائمين على هذا المشروع وفي مقدمتهم الأئمة، بما يؤشر، يضيف عدة فلاحي، بتحول هذا الصندوق مستقبلا إلى مؤسسة قائمة بذاتها تؤدي مهامها أكبر مما تؤديه في الوقت الحالي.
.............
كيف تحسب زكاة أموالك..؟
1- زكاة النقــــود
النصاب 85 غرام ذهبا فأكثر
مقدار الزكاة %2.5
طريقة الحساب المبلغ × 2.5 / 100
وقت الأداء مرور سنة كاملة
2- زكاة عروض التجارة
النصاب 85 غرام ذهبا فأكثر
المقدار الواجب %2.5
طريقة الحساب قيمة البضاعة بسعر السوق + النقود المدخرة + الديون المنتظر سدادها المرجوة - ما على التاجر من ديون × 2.5%
وقت الأداء مرور سنة كاملة
3 -زكاة الأسهم و السندات
الأسهم قيمة الأسهم في السوق + الأرباح × 2.5%
السندات قيمة السندات في السوق فقط × 2.5%
وقت أدائها مرور سنة كاملة
-4 زكاة الديون
الديون المؤكد استرجاعها مبلغ الدين × 2.5%
وقت أدائها كل سنة عند حولان الحول
الديون المشكوك في استرجاعها مبلغ الدين × 2.5%
وقت أدائها عند استرجاعها وتزكى مرة واحدة فقط وإن بقيت عند المدين سنين
-5زكاة الذهب
النصاب 85 غرام ذهبا فأكثر
طريقة الحساب وزن الذهب × سعر الغرام × 2,5%
الذهب الذي تجب فيه الزكاة الذهب المكنوز + الذهب المعد للتجارة- الذهب المستعمل للزينة
وقت الأداء مرور سنة كاملة
-6 زكاة الزروع والثمار
النصاب 647 كيلو غرام قمح = 825 لتر
إذ كان السقي بدون تكلفة %10
إذ كان السقي بآلة فقط %5
إذ كان السقي بماء السماء + الآلة %7.5
وقت الأداء عند جني المحصول حتى ولو تكرر الجني مرات في السنة
-7زكاة الماشية
أ- زكاة الغنـــم والماعز
1-39 لاشيء
40-120 شاة واحدة1
121-200 شاتان 2
201-399 ثلاث شياه 3
400-499 أربع شياه 4
ويستمر في كل مائة 100 شاة واحدة
ب- زكاة البقـــر
1-29 لاشيء
30-39 تبيع أو تبيعة: العجل الذي أتم سنتين 2 ودخل في الثالثة
40-59 مسنة: التي أكملت الثلاث 3 سنوات ودخلت الرابعة 4
60-69 تبيعان 2
70-79 مسنة 1 + تبيع 1
ويستمر في كل ثلاثين 30 تبيع 1 وفي كل أربعين 40 مسنة 1
ج- زكاة الإبـــــل
1-4 لا شيء
5-9 شاة 1 من الغنم
10-14 شاتان 2 من الغنم
15-19 3 شياه من الغنم
20-24 4 شياه من الغنم
25-35 بنت مخاض: الناقة التي أكملت سنة ودخلت في الثانية
36-45 بنت لبون: وهي الناقة التي أكملت سنتين ودخلت في الثالثة
46-60 حقة: الناقة التي أكملت ثلاثا ودخلت في الرابعة
61-75 جذعة: التي أكملت أربع سنوات ودخلت في الخامسة
76-90 بنتالبون 2
91-120 حقتان 2
121 فأكثر في كل 40 بنت لبون، وفي كل 50 حقة
.....................

6000 ملياردير جزائري يحرمون صندوق الزكاة 3 مليار دولار سنويا..؟
يحجم نحو ستة 6 ألاف رجل أعمال و ملياردير جزائري عن المساهمة في صندوق الزكاة الذي استحدثته الجزائر سنة 2003 ولازال بعد مرور عشرة10 سنوات على نشأته يتخبط في عمل شعبي لم يرقى لمستوى مؤسساتي مهيكل يضمن الاستفادة من زكاة الأموال التي تفوق قيمتها في الجزائر 3 مليار دولار سنويا، ورغم مرور عشرة10 سنوات على تأسيسه سنة 2003 لا زال صندوق الزكاة يتخبط في عمل اللجان المحلية المتواجدة عبر ولايات القطر الجزائري الـ 48، في غياب إشراف مركزمتخصص، حيث تسند مهمة تسيير الصندوق إلى مديرية الأوقاف على مستوى وزارة الشؤون الدينية، بينما المهمة تتطلب حسب خبراء هيئة متخصصة تخرج الزكاة من العمل الشعبي التطوعي إلى العمل المؤسساتي المهيكل ضمانا لحسن استغلال فريضة زكاة الأموال في التنمية وتحسين الإطار المعيشي للمواطنين، ويوجد في الجزائر حسب بحوث ودراسات جامعية زهاء ستة 6 ألاف ملياردير جزائري تصنفهم لجان صندوق الزكاة ومصالحه المحلية والولائية من كبار المزكين، لكنها تجد صعوبات في إقناعهم بإيتاء فريضة الزكاة.
...................
نصاب الزكاة لهذا العام 48 مليون سنتيم
أعلنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف أن نصاب زكاة النقود وعروض التجارة لعام 1433 هـ الموافق لـ2012 / 2013 ميلادي، يقدر بأربعمائة وأربعة وثمانين ألفا وخمسمائة دينار جزائري 00 500 484 دينار، وأوضحت الوزارة في بيان لها أنه يجب إخراج الزكاة من كل مال بلغ هذا النصاب ودار عليه الحول العام بمقدار 2.5 بالمائة أي ربع العشر سواء أكان من النقود أو من العروض التجارية والسلع التي تقوم بسعرها الحالي في السوق يوم زكاتها.
وذكر البيان أن أصل النصاب هو عشرون 20 دينارا ذهبيا المقدر وزنها بـ85 غراما، مشيرا إلى أن الوكالة الوطنية لتحويل وتوزيع الذهب والمعادن الثمينة الأخرى أجينور حددت ثمن الغرام الواحد من الذهب من عيار 18 قيراط بـ700 5 دينار، وإحياء لسنة الرسول ص في جمع الزكاة وتوزيعها بصفة منظمة وعادلة فإن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف وضعت بين أيدي المزكين صندوق الزكاة برقم الحساب البريدي الوطني 10. 4780 والحسابات البريدية الولائية.
................

من أهم خصائص الزكاة
1-الزكاة واجبة في مال المسلم وليس تفضلا من الغني.قال تعالى-و آتوهم من مال الله الذي آتاكم , و أنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه- و قال صلى الله عليه و سلم-بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان- متفق عليه.
2-الزكاة عبادة لله تعالى مالية فأنت تعبد الله بإخراج الزكاة ولو بان في وهلك أنك خسرت ماليا, وهنا تحتاج إلى نية التقرب قال تعالى -  وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء و يقيموا الصلاة و يؤتوا الزكاة و ذلك دين القيمة
3-الزكاة تؤخذ من الأغنياء فترد على الفقراء بخلاف الضرائب التي تؤخذ من الفقراء و البسطاء لدعم مشاريع الدولة و غالبا لا تؤخذ من الوجهاء و الأغنياء.
4-الزكاة تجب في جميع أموال المسلمين.
5-الزكاة مقدرة من قبل الشارع و أما الضرائب فمن قبل الحكام يرفعونها و يخفضونها.
6- الزكاة تصرف في المصارف الشرعية المبينة في قوله تعالى -إنما الصدقات للفقراء و المساكين و العاملين عليها و المؤلفة قلوبهم وفي الرقاب و الغارمين و في سبيل الله و ابن السبيل-
............
لماذا شرع الله الزكاة..؟
1-الزكاة تطهر نفس المزكي من البخل و الشح و سيطرة حب المال على مشاعره خذ من أموالهم صدقة تطهرهم و تزكيهم بها و صل عليهم إن صلاتك سكن لهم و الله سميع عليم.
2-الزكاة تطهر مال الغني من الشبهات التي تعلق بها.
3-الزكاة تطهر نفس الفقير من الحقد و الغل على الأغنياء،كما إن الفقير يشعر عند إخراج الزكاة له بمشاركة الغني.
4-الزكاة سبب لنزول الخيرات و في الحديث وما منع قوم زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السما.ء
5-الزكاة تنمي المال المزكي بوضع البركة من الله فيه وبسبب دعاء الفقير هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم رواه البخاري وقد قال تعالى- وما آتيتم من زكاة تريدون وجه الله فأولئك هم المضعفون -عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم- من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب، ولا يقبل الله إلا الطيب، وإن الله يتقبلها بيمينه، ثم يربيها لصاحبها، كما يربي أحدكم فلوه، حتى تكون مثل الجبل.
6-الزكاة تحفز مالك المال لاستثماره حتى يخرج الزكاة من الربح دون رأس المال.
7-الزكاة تحقق التكافل الاجتماعي و تسهم في حل المشكلات الاجتماعية كالفقر و البطالة.
8- الزكاة تحقق للمسلم الفلاح في الدنيا و الاخرة قال تعالى قد أفلح المؤمنون..والذين هم للزكاة فاعلون..أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون.
9-الزكاة حركة اقتصادية هائلة تساعد على الربح و حركة دوران رأس المال فلو تركز المال في أيدي الأغنياء فمن سيحرك التجارة في الأسواق و الزكاة محرك و وموجه للاقتصاد.
10-الزكاة حرب على التسول , و التسول فيه خطر من نواح و منها الصدقة على الغني و غير المستحق وهذا يورث مد غير المستحق يده لأخذ زكاة المسلمين و ليست له.
4. لقد نظرت إلى مدينتي وهي من المدن الإسلامية المتوسطة, فوجدت أن الأغنياء كثير حتى لو عددت المحلات التجارية بها لوجدتها قد تفوق عدد الأسر الفقيرة , مع أنه يوجد من الأغنياء من ليس لديه محلات تجارية وهم كثير و النساء اللاتي يملكن الأموال كثير جدا.
..................

 
 

 
           

 


الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء

الشعر يرفع القيود عن المرأة في العلاقات الاجتماعية


موظف محبط !

يجعل الله للمتقين من كل ضيق فرجا

إذا عز أخوك فهن


جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر

الشيخ حمداش يشهر سيف الإسلام في وجه عبدة الشيطان

الشيخ يوسف قويدر : أيها الجزائريون إياكم والقروض الاستهلاكية


إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية

الفيسبوك يُعتّم على مأساة مسلمي الروهينغا

الفلبين مسلمو مورو يتشبثون بالحياة في مخيمات النزوح




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات