ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


هذه مراتب الصبر

 

 
 

 
 

ذكر ابن القيم أربع مراتب للصبر:
إحداها: مرتبة الكمال وهي مرتبة أولي العزائم وهي الصبر لله وبالله.
فيكون في صبره مبتغيًا وجه الله صابرًا به متبرئًا من حوله وقوته فهذا أقوى المراتب وأرفعها وأفضلها. 
الثانية: أن لا يكون فيه لا هذا ولا هذا فهو أخس المراتب وأردأ الخلق وهو جدير بكل خذلان وبكل حرمان . 
الثالثة: مرتبة من فيه صبر بالله وهو مستعين متوكل على حوله وقوته متبرئ من حوله هو وقوته ولكن صبره ليس لله إذ ليس صبره فيما هو مراد الله الديني منه فهذا ينال مطلوبه ويظفر به ولكن لا عاقبة له وربما كانت عاقبته شرَّ العواقب وفي هذا المقام خفراء الكفار وأرباب الأحوال الشيطانية فإنَّ صبرهم بالله لا لله ولا في الله...
الرابع: من فيه صبر لله لكنه ضعيف النصيب من الصبر به والتوكل عليه والثقة به والاعتماد عليه فهذا له عاقبة حميدة ولكنه ضعيف عاجز مخذول في كثير من مطالبه لضعف نصيبه من (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) [الفاتحة: 5] فنصيبه من الله أقوى من نصيبه بالله فهذا حال المؤمن الضعيف.  
وصابر بالله لا لله: حال الفاجر القوي وصابر لله وبالله: حال المؤمن القوي والمؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف. 
فصابر لله وبالله: عزيز حميد ومن ليس لله ولا بالله: مذموم مخذول ومن هو بالله لا لله : قادر مذموم ومن هو لله لا بالله: عاجز محمود) [مدارج السالكين].


صور الصبر 
إن صور الصبر ومجالاته كثيرة في حياة الإنسان فلا يستغني عنه أحد بحال من الأحوال يقول ابن القيم: (إن الإنسان لا يستغني عن الصبر في حال من الأحوال فإنه بين أمر يجب عليه امتثاله وتنفيذه ونهي يجب عليه اجتنابه وتركه وقدر يجري عليه اتفاقًا ونعمة يجب عليه شكر المنعم عليها وإذا كانت هذه الأحوال لا تفارقه فالصبر لازم له إلى الممات وكل ما يلقى العبد في هذه الدار لا يخلو من نوعين: أحدهما: يوافق هواه ومراده والآخر: يخالفه وهو محتاج إلى الصبر في كلّ منهما) [عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين].
ومن المجالات التي ينبغي للإنسان أن يضبط نفسه عندها ويصبر عليها:
1- ضبط النفس عن الضجر والجزع عند حلول المصائب ومس المكاره.
2- ضبط النفس عن السأم والملل لدى القيام بأعمال تتطلب الدأب والمثابرة خلال مدة مناسبة.
3- ضبط النفس عن العجلة والرعونة لدى تحقيق مطلب من المطالب المادية أو المعنوية.
4- ضبط النفس عن الغضب والطيش لدى مثيرات عوامل الغضب في النفس.

 
 

 
           

 


الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء

الشعر يرفع القيود عن المرأة في العلاقات الاجتماعية


موظف محبط !

يجعل الله للمتقين من كل ضيق فرجا

إذا عز أخوك فهن


جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر

الشيخ حمداش يشهر سيف الإسلام في وجه عبدة الشيطان

الشيخ يوسف قويدر : أيها الجزائريون إياكم والقروض الاستهلاكية


إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية

الفيسبوك يُعتّم على مأساة مسلمي الروهينغا

الفلبين مسلمو مورو يتشبثون بالحياة في مخيمات النزوح




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات