ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


وصايا نبوية مروا أولادكم بالصلاة لسبع

 

 
 

 
 

الأبناء غِراس حياة وقطوفُ أمل وقرة عين الإنسان ونعمة تستحق الشكر وفي الوقت نفسه هم مسؤولية يجب العناية بهم فالطفل أمانة عند والِديه وقلبه عبارة عن جوهرة قابلة لكل نقْش فإن عوِّد الخير نشأ عليه وإن عوِّد الشر نشأ عليه فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : ( ما مِنْ مولود إلا يولَدُ على الفَطرَةِ فأبواه يُهَوِّدانِه أو يُنَصِّرانِه أو يُمَجِّسانِه ) رواه البخاري .


                         وينشأ ناشئ الفتيان فينا          على ما كان عوّده أبوه


والآباء سيحاسبون على أولادهم فعن عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( كلكم راع فمسئول عن رعيته فالأمير الذي على الناس راع وهو مسئول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسئول عنهم والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسئولة عنهم والعبد راع على مال سيده وهو مسئول عنه ألا فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) رواه البخاري ومن هذه المسئولية تربية الأبناء وتنشئتهم من صغرهم على الدين والأخلاق .
وفي سيرة وأحاديث النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ معيناً لا ينضب من المواقف والوصايا التي لو استخدمت في الحقل التربوي للصغار لكانت كفيلة بترسيخ أروع القيم والمثل العليا في نفس الطفل ولجعلت منه شخصية سويّة قادرة على القيام بدورها في بناء المجتمع وإصلاحه لأن صغار اليوم هم بُناة الغد ورجال المستقبل .
ومن هذه المواقف والوصايا النبوية في معاملة الصغار وتربيتهم :
تنشئتهم على العقيدة :
عن عبد الله بن عباس ـ رضي الله عنه ـ قال: ( كنت خلف رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوما فقال: يا غلام إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف ) رواه أحمد .
السلام عليهم ومسح رؤوسهم وتقبيلهم :
السلام على الصغار ومسح رؤوسهم وتقبيلهم أمر نغفل عنه كثيرًا ومما لا شك فيه أن الصغار يحتاجون إلى الكثير من الاهتمام والحنان وإشباع هذه الحاجة لا يكون إلا من قِبَل الوالدين أو من هو قريب منهما وعلماء النفس والتربية يوصون بأهمية مسح رأس الطفل وتقبيله كأحد أهم وسائل الاهتمام العاطفي لإظهار الحب والتعبير عن الود ومن ثم تكرر في مواقف كثيرة للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع الأولاد مسحه على رؤوسهم وتقبيله لهم كما حدث مع محمد بن حاطب وعمرو بن حريث وغضيف بن الحارث ويوسف بن عبد الله بن سلام وعبد الله بن عباس وعبد الله بن بسر وغيرهم ـ رضوان الله عليهم ـ . 
ولم يكُن اهتمام النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالصغار والسلام عليهم وتقبيلهم موقفا عارضًا بل كان منهجًا دائمًا في حياته ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ فعن أنس - رضي الله عنْه - قال: ( كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يزور الأنصار ويسلم على صبيانِهم ويَمسح رؤوسهم ) رواه ابن حبان . 
وعن ثابت البناني قال: كُنتُ مع أنس فمرَّ على صبيان فسلَّمَ عليهم وقالَ أنس ـ رضي الله عنه ـ: ( كنتُ مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فمرَّ على صبيان فسلَّمَ عليهم ) رواه الترمذي .
مداعبتهم وتكنيتهم :
التلطف مع الصبي والسؤال عن حاله ومداعبته وتكنيته يدخل السرور والحب عليه وعلى أهله ويعتبر ذلك سلوكاً تربوياً ودعوياً ويساعد في تكوين شخصيته تكوينا سليما والتكنية - وهي ما صُدِّرِت بأم أو بأب - تجوز ولو لم يولد لِمَنْ كُنِّيَّ ولد وذكر الحافظ ابن حجر في فتح الباري: كتاب الأدب باب الكنية للصبي وقبل أن يولد للرجل .
وعن أنس - رضي الله عنه - قال: ( كان النبي - صلى الله عليه وسلم - أحسن الناس خُلُقًا وكان لي أخٌ يُقال له أبو عمير - أحسبه فطيمًا ـ وكان إذا جاء قال: يا أبا عمير ما فعل النُّغَير ( طائر صغير كالعصفور ) ) رواه مسلم .
أمرهم بالصلاة : 
مع اهتمامه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالناحية النفسية للأولاد ومداعبته لهم كان لا يترك فرصة أو موقفا يحتاج الطفل فيه إلى تعليم أو تأديب إلا أرشده ووجهه برفق وحب فعن عمر بن أبي سلمة ـ رضي الله عنه ـ قال: ( كنت غلاماً في حجر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكانت يدي تطيش في الصحفة فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك فما زالت طعمتي ( طريقة أكلي ) بعد ) رواه البخاري . 
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :( مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع ) رواه أحمد . 

 
 

 
           

 


الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء

الشعر يرفع القيود عن المرأة في العلاقات الاجتماعية


يجعل الله للمتقين من كل ضيق فرجا

تحصنوا بالأذكار الشرعية

لا تكن لوّاما


القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر

الشيخ حمداش يشهر سيف الإسلام في وجه عبدة الشيطان


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات