ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


اصحب الله

 

 
 

 
 

الشيخ هانى حلمى
فاللهم تمّ نورُك فهديتَ فلَكَ الحمدُ عظُمَ حِلمُكَ فعفوتَ فلَكَ الحمدُ بَسطتَّ يدَك فأعطيتَ فلَكَ الحمدُ ربَّنا وجهُك أكرمُ الوجُوهِ وجاهُك أعظمُ الجاه وعطيّتُك أفضلُ العطيّة وأهناها .
تُطاعُ ربَّنا فتَشكرُ فلكَ الحمدُ وتُعْصَى ربَّنا فتَغفرُ فلكَ الحمدُ وتُجيبُ المُضطَرَّ وتَكشِفُ الضُّرَّ وتَشفي السقم وتَغفرُ الذنبَ وتقبلُ التوبةَ ولا يجزِي بآلائِك أحدٌ ولا يَبلغ مِدحتَك قولُ قائِل .
إنني أدعوك لعلاج من نوع جديد اصحب الله تعرف كيف ؟ الله يصحبنا في سفرنا ولقد لقينا من سفر الدنيا هذا نصبًا والله يقول : أَمْ لَهُمْ آَلِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مِنْ دُونِنَا لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلَا هُمْ مِنَّا يُصْحَبُونَ فما صحبك إلا من صحبك وهو بعيبك عليم وليس ذلك إلا مولاك الكريم فخير من تصحب من يطلبك لا لشيء يعود منك إليه .
فالوصية : خذ عن الناس جانبا وارض بالله صاحبا فاستعن به وفضفض له وتوكل عليه واستشعر قربه منك وراقب عينه الناظرة إليك وتخيل لو صحبت الله بقلبك كيف ستتبدل أحوالك ؟
وإذا استشعرت ذلك تعلمت معنى المراقبة وأول شيء تطالب به أن تراقب نيتك وأن تجدد توبتك واحتسابك حتى لا تعتاد العمل بدون إيمانا واحتسابا .
آية التدبر   :
وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ 
قالوا في التفسير : {ومن يُرِد الله فتنته} أي : ضلالته أو فضيحته {فلن تملك له من الله شيئًا} أي : تقدر على دفعها عنه {أولئك الذين لم يُرد الله أن يُطهر قلوبهم} من الكفر والشرك والآفات {لَهُم في الدُّنيَا خزيٌ} أي : هوان وذل {ولهم في الآخرة عذاب عظيم} وهو الخلود في النيران.
وللمتدبرين شهقة قلب :
لم يرد الله أن يطهر قلوبهم سلَّم يا رب سلم لماذا ؟ سماعون للكذب .. أكالون للسحت حافظ على قلبك من سماع الإعلام الفاسد وتحرَّ اللقمة الحلال وإلا فعياذًا بالله من عقوبة قذر القلب 
وللمناجاة أسرار في الأسحار :
يا مَن أظهرَ الجميلَ وسَترَ القبيح يا مَنْ لا يُؤاخذُ بالجريرةِ ولا يَهتِكُ السترَ يا حَسنَ التجاوُز يا واسعَ المغفرة يا باسطَ اليدينِ بالرحمة يا صاحِبَ كُلِّ نجوى يا مُنتهَى كُلّ شَكوى يا كريمَ الصفحِ يا عَظيمَ المنِّ يا مُبْتدئ النعمِ قبلَ استحقاقِها يا ربَّنا ويا سيّدَنا ويا مَولانا ويا غايةَ رغبتِنا أسألُك يا الله ألاّ تَشوِيَ خَلقي بالنار .
إلهي أبعدَ الإيمانِ تُعذّبُني ومِنْ مُقطَّعاتِ النيرانِ تُلبِسُني وإلى جهنّمَ مع الأشقياءِ تحشُرُني وإلى مَالك خازنِها تُسلِمُني وفيها يا ذا العفوِ والإحسانِ تُدخِلُني وعفوَك الذي كنتُ أرجُو تحرمني ! فيا مَن هُو غنِيٌّ عَن عَذابي وأنا مُفتقِرٌ إلى عفوِه ورحمتِه اغفِر لي وارحمني واقبلني .

 
 

 
           

 


الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء

الشعر يرفع القيود عن المرأة في العلاقات الاجتماعية


كيف تتعلم لتكون أسعد؟

العبرة بالخواتيم

حسن اختيار الزوجة


جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر

الشيخ حمداش يشهر سيف الإسلام في وجه عبدة الشيطان

الشيخ يوسف قويدر : أيها الجزائريون إياكم والقروض الاستهلاكية


إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية

الفيسبوك يُعتّم على مأساة مسلمي الروهينغا

الفلبين مسلمو مورو يتشبثون بالحياة في مخيمات النزوح




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات