ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الوتـر

 

 
 

 
 

قال صلى الله عليه وسلم: وهوَ وَترٌ يُحبُّ الوترَ (البخارى)
الواحد الفرد الذي لا شريك له ولا نظير في ذاته ولا انقسام لا ينبغي لشيء من الموجودات أن يُضم إليه فيعد معه فيكون شفعًا .
أوتر العبد : صلَّى الوتر وهو ركعة تكون بعد صلاته مثنى مثنى من الليل .
أثر الإيمان بالاسم 
- قال الرسول صلى الله عليه وسلم : لله تسعةٌ وتسعونَ اسمًا مائةٌ إلَّا واحدًا لا يحفظها أحدٌ إلا دخلَ الجنةَ وَهْوَ وَتْرٌ يُحبُّ الوتر (البخارى) .
- معنى محبَّته للوتر أنَّه أَمَرَ به وأثاب عليه وقيل أنَّ الوترَ المعنيُّ بمحبَّته صلاة الوتر وقيل : يوم الجمعة وقيل : يوم عرفة وقيل : آدم. وقيل : بل هو لعموم ما خلق الله وترًا من مخلوقاته وقيل أنَّ الوترَ هو التَّوحيد فيكون المعنى أنَّ الله واحد يحبُّ أن يُوحَّدَ ويُفرَدَ بالألوهية دون خلقه .
- وكما اختلف تفسير الوتر في السُّنَّة اختلف أيضًا في القرآن في قوله تعالى : وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ [الفجر: 3] حيث فسَّرَها مجاهد بأنَّ كلَّ خلق الله شفعٌ السماوات والأرض البرُّ والبحر الجنُّ والإنس الشَّمس والقمر والله الوتر وحده .
- ثم قيل أنَّ الصوابَ أنَّ اللهَ أقسم بالشَّفع والوتر دون تحديد نوع من الشَّفع والوتر فكلُّ ما فسَّره أهلُ التَّأويل داخلٌ في قسمه تعالى والله أعلم .

 
 

 
           

 


الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء

الشعر يرفع القيود عن المرأة في العلاقات الاجتماعية


من هو المقطوع من رحمة الله؟

سيشع نور رغم الظلام!

يجعل الله للمتقين من كل ضيق فرجا


القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر

الشيخ حمداش يشهر سيف الإسلام في وجه عبدة الشيطان


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات