ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


الأزهر ينصح بالحفاظ على سلمية الثورات العربية

 

 
 

 
 

تزامننا مع سقوط العقيد معمر القذافى ثالث زعيم عربي يطيح به شعبُه منذ مطلع 2011، وجَّه شيخ الأزهر د.أحمد الطيب النصيحة للحكام والشعوب العربية لأن يتذكروا "أن كل قطرة دم تراق، هي أغلى من كل المناصب"، كما ناشد الشعوب وهى تطالب بحقوقها "ألّا تخرج عن نهجها السلمي".

وجاء في البيان أنه "انطلاقاً من واجب الأزهر الإسلامي والقومي والوطني إلى الحُكّام العرب فإنه يتوجه إليهم بالنصيحة، ويطالبهم بأن يستجيبوا لإرادة شعوبهم في الحصول على حقوقهم المشروعة، وأن يتذكر حكامُنا أن كل قطرةِ دمٍ تُراقُ، هي أغلى من كل مناصب الدنيا وسلطاتها".

وطالب الحكام أيضا بأن "يفطنوا إلى أن شعوبهم اليوم إنما تطلب الكرامة، والمساواة، والديمقراطية والشورى في تقرير المصائر، ومحاسبة المسؤولين وضبط الموازنات، وفي هذا رحمة بالجميع.. وقضاء على التدخلات الأجنبية المغرضة. والحكيمُ من قام بالإصلاح دون أن يطالبه به أحد".

واعتبر البيان أن "هذه الأيام تمثل "منعطفات تاريخية تستوجب اليقظة والحذر، والإخلاص والتجرد، والإفادة من التجارب، والنظرة المستقبلية البعيدة لهموم الأمة وقضاياها الكبرى، ومصائرها التاريخية المهددة" .

كما ناشد شيخ الأزهر شعوب العالم العربي، وبخاصة في اليمن وسوريا، وهي تطالب بحقوقها في حراكها الراهن "ألّا تخرج عن نهجها السلمي الذي بهر العالم وأثمر ثمرته الطيبة في تونس ومصر".

ودعا الشعوب فى الوقت نفسه "أن يعملوا جاهدين للحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي لأوطانهم ويضربوا المثل في مراعاة العدل والإنصاف وسيادة القانون، بما يتفق مع حضارتهم ومع روح الإسلام الحنيف، وألا يمكّنوا المترصدين من أعداء العروبة والإسلام من اختراقهم والعبث بمقدراتهم ومواردهم".

ولم يفوت البيان الأحداث الأخيرة على الحدود المصرية ومقتل عدد من الجنود المصريين على أيدي القوات الإسرائيلية، ووجه تحذيرا شديد اللهجة للمعتدين من غضبة الشعب المصري الأبي، الذي بحد وصفه "فاض به الكيل من تصرفاتهم التي لا تراعى العهود ولا المواثيق. وأنذرهم بيوم الحساب على ما اقترف من جرائم في الماضي والحاضر".

كما قدم شيخ الأزهر التهنئة للثوار الليبيين على نصرهم قائلا :ولا ننسى أن نهنئ إخوتنا في ليبيا على ما كتبه الله لهم من نصر وتأييد ومستقبل زاهر بالحرية والعدالة والديمقراطية.

وأضاف: لقد أقلعت سفينة النهضة العربية وعلى كل المخلصين أن يبلغوا بها بر الأمان، لنستأنف متساندين متعاضدين مرحلة جديدة من حضارتنا العريقة بإذن الله.

 
 

 
           

 



أفضل 10مواقع إسلامية2020

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء


ما قل ودل من كتاب أدب الدنيا والدين

التمييز العنصرى ظلم ولكن...

فرح المؤمنين بمساجدهم


الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور عمر عبدالكافي في حوار صريح

القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات