ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


عندما يترجل الفارس••

 

 
 

القدر المقدور لا يفرق بين شيخ وشاب ولا بين ذكر وأنثى، ولا بين مطلوب أو مزهود فيه، إنه تجلِّى لقانون القهر الإلهى، ومظهر من مظاهر مساواة البشر كل البشر أمام هذا القانون·
o جبار هو ومقتدر ذلك الموت، يقتحم البروج المشيدة بجدارة، ويختطف بجسارة من كان في قائمته وقد جاء دوره ولو كان قامة ومقامًا·
o قليلون هم أولئك الذين ارتفعت هممهم لمعالي الخلود بمواقفهم، فطرقوا أبوابه حتى دخلوا، وبقيت كلماتهم بعد رحيلهم حية نابضة تحدد موقفًا وتشكل ضغطًا وتوضح فكرة وتهدى حائرًا وتسوق دليلا وتؤرق مضاجع الظالمين·
o ولقد كان فارسنا المفكر والعالم الدكتور عبد الحليم عويس واحدًا من هؤلاء·

o ولئن فاتته في وطنه جوائز التقدير ـ برغم عطائه العلمي الذى تجاوز عشرات المراجع ـ لتذهب في شكل فضائحي لمن يلوثون شرف ثقافة الأمة، فإن جهده في موازين الله لن يكون هباء، وعدالة الله تحسب في موازينه أثار الكلمة الطيبة وتداعياتها في الزمان والمكان حين تحمل بالأنفاس الطاهرة وتفيض حبًا لله وذودًا عن كتابه وحمية لمنهجه·
o في أحد المؤتمرات بقاهرة المعز التقيت الرجل ولم أكن قد رأيته من قبل·
o اسمه في عالم المعرفة الإنسانية قمر يضيء وشمس لا يخبو لها شعاع، تسبقه إليك كتاباته وكتبه ومواقفه الجليلة، ويشدك إليه إحساسك بأنك انتقلت حضاريًا وإنسانيًا إلى الزمن الجميل·
o يتمتع بروح تألف من يقبل عليه فتحبه ويحبك· والإحساس بالزمن يتلاشى حين تستمع إليه فتستمتع روحك ويطيرعقلك فرحًا بالإضافات الجديدة التي تحصل عليها في تلك الجلسة·
o الرجل ثري في ثقافته وثري في عقله وثري أيضاً في عطائه الحضاري المتميز·
o على ملامحه تبدو أصالة ابن القرية، فتواضعه ممزوج بالعزة، وقوة تماسكه ممزوجة بالحنان وقدرته فائقة على تجاوز الصعاب وتحدي المتاعب مهما كانت ثقيلة·
o قلبه كبير مثل السماء في اتساعها، وعقله يزن الوجود بميزان العالِم، فلا يحتبس في عصبية للجنس أو اللون·
o التقيته وقدمت له نفسي ولم أكن قد شرفت بلقائه من قبل، وبمجرد ذكر اسمي شدّ على يدي بقوة قائلا لي: منذ عامين قرأت لك كتابًا بعنوان من قضايا التحدي في القرن الواحد والعشرين، قلت له معذرة سيدي هو بحث كتبته عن العلامة بديع الزمان سعيد النورسي وليس كتابًا، فقال بلغة الجزم والعزم: قرأته كتابًا وليس بحثا فتعجبت؟ وأنهيت الحديث حتى لا يدور جدل بيننا وقلت في نفسي ما هذا؟ هل الرجل أدرى بنفسى مني؟ وكأن الرجل استشعر ما يدور في ذهني فسألني ماذا عندك اليوم من ارتباطات؟ فقلت: لا شيء فقط سأعود إلى بيتي، فاستأذن في زيارتي وحددنا الوقت وكنا في نهاية المؤتمر،
o وفي الموعد المحدد طرق الباب وكان بصحبته صديق من تلامذته، استقبلته مرحباً، وإذا به يخرج مجموعة من نسخ ذلك الكتاب الذي تحاورنا حوله صباح ذلك اليوم وكانت المفاجأة، أن أحد المطابع المهتمة بتراث ذلك العالم التركي العظيم سعيد النورسي قد حصلت على البحث وطبعته كتابا·
o منذ ذلك الوقت توطدت علاقتنا وشعرت أنني قد حصلت على كنز ثقافي ومعرفي من طراز فريد وعجيب في قاهرة المعز التي يدوم ويتجدد مع الزمان عطاؤها العلمي·
o عزاؤنا أنه قد شاهد وطنه مصر وقد تخلص من الديكتاتورية والطغاة والاستبداد قبل أن يرحل عن عالمنا·
o ولا نملك إلا أن نحمد الله ونسترجع فنقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار· وهنيئًا لك أيها الفارس ذلك الجوار الأعظم وعظم الله فيك أجر العلماء وطلاب العلم وخالص العزاء لأسرتك الكريمة·
* مفتى عام القارة الأسترالية
بقلم: الدكتور إبراهيم أبو محمد *

 
   
 

 
           

 



أفضل 10مواقع إسلامية2020

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء


ما قل ودل من كتاب أدب الدنيا والدين

التمييز العنصرى ظلم ولكن...

فرح المؤمنين بمساجدهم


الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور عمر عبدالكافي في حوار صريح

القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات