ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


أمريكا تبرِّر حرقها للمصاحف بأفغانستان!

 

 
 

برر مسؤولون أميركيون حرق المصاحف في قاعدة باغرام العسكرية في أفغانستان، بـ(الخشية من استخدامها بين المعتقلين كوسيلة للتواصل بينهم)؟! وهو كما يُقال (عذرٌ أقبح من ذنب)·
وأكد مسؤول أميركي -طلب عدم كشف اسمه- أن المصاحف (سحبت لأننا كنا نخشى من تواصل المعتقلين فيما بينهم)، إلا أن مسؤوليْن آخريْن اعتبرا أن سحب الكتب والوثائق الإسلامية كان يمكن أن يتم بطريقة أنسب·
وكان أكثر من 2000 أفغاني قد احتشدوا خارج بوابات قاعدة باغرام الجوية -وهي المركز الرئيس لقوات حلف شمال الأطلسي التي تقودها الولايات المتحدة وتقع إلى الشمال مباشرة من العاصمة كابول- بعدما عثر عمال أفغان على بقايا متفحمة لنسخ من القرآن، بينما كانوا يجمعون القمامة من القاعدة·
وهتف المحتجون (الموت لأمريكا) و(الموت لكرزاي) إشارة إلى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، في العاصمة كابول ومدينة جلال آباد بشرق أفغانستان·
وقال شهود عيان لرويترز: إن أعيرة نارية أطلقت على محتجين في كابول أمس الأربعاء، في اليوم الثاني على التوالي من الاحتجاجات على حرق المصاحف، مما أسفر عن إصابة عدد منهم، بعدما ألقوا عليهم الحجارة واخترقوا صفوف الشرطة وحطموا زجاج سيارات، بينما جرت أيضًا تظاهرات منفصلة في مدينة جلال آباد بشرق أفغانستان وفقًا لرويترز·
كما أكد المتظاهرون خلال هذه التظاهرات على ضرورة جلاء قوات الاحتلال من بلادهم، لما لها من دور لا ينكر على صعيد تأجيج الأزمات، وإثارة المشاكل على جميع الأصعدة الأمنية والسياسية والاقتصادية·
وأصدر وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا اعتذارًا عن (المعاملة غير اللائقة) للمصحف بالقاعدة في محاولة لاحتواء الغضب بسبب الحادث الذي يأتي في الوقت الذي تحاول فيه تهدئة الأوضاع في البلاد قبل انسحاب القوات الأجنبية عام 2014·
غير أن الجنرال (ألن) لم يؤكد حرق مصاحف فعلاً كما قالت الشرطة الأفغانية، وأمر بفتح تحقيق في الحادث، في حين تمكن مصور فرانس برس من مشاهدة مصاحف محروقة الأطراف·

 
   
 

 
           

 



أفضل 10مواقع إسلامية2020

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء


ما قل ودل من كتاب أدب الدنيا والدين

التمييز العنصرى ظلم ولكن...

فرح المؤمنين بمساجدهم


الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور عمر عبدالكافي في حوار صريح

القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات