ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


مستشارة لأبو الفتوح تعتبر الحجاب تخلفا وجريمة!

 

 
 

في ظل الخلاف ين التيار الاسلامي حول المرشح الذي ينبغي تاييده في الانتخابات الرئاسية القادمة، اتهم الشيخ محمد عبد المقصود أحد أبرز الدعاة السلفيين مستشارة للمرشح عد المنعم أبو الفتوح بإنكار الحجاب·
وأكد أن الدكتورة رباب المهدي، الأستاذة بالجامعة الأمريكية قالت إن (الحجاب ليس فرضا)، واعتبرته (مظهرا للرجعية والتخلف) على حد زعمها، ووصفت حجاب المرأة بأنه (جريمة)، وذكرت أن (الدين ليس له مكان إلا في المساجد والكنائس مثل الجنس الذي يمارس في غرف النوم)·
وتُتداول تعليقات على شبكة الإنترنت، وخاصة المواقع والمنتديات، ذات التوجه الإسلامي، هذه الآراء، وتضيف إليها دعوة المهدي إلى تجريم عملية الختان وإعدام فاعلها، وفقا للعربية· نت·
والمهدي، التي تعمل مستشارة سياسية لأبو الفتوح، منذ أكثر من عام، هي دكتورة تقوم بتدريس العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية، وناشطة سياسية تؤمن بالفكر اليساري، وعارضت نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك منذ سنوات قبل قيام ثورة يناير 2011·
وأصدرت المهدي كتابا عام 2006 بعنوان (مصر أوان التغيير)، وتوقعت فيه أن تفرز الحركات الاحتجاجية، التي كانت متصاعدة في مصر، تغييراً يطيح بالنظام الحاكم، وهو ما أخذه البعض على محمل الاستخفاف في ظل سيطرة نظام قمعي على مقدرات الأمور·
وفي فيديو على موقع (يوتيوب)، قالت المهدي إنه (لا يوجد تناقضٌ في عمل ناشطة يسارية كمستشارة سياسية للمرشح أبو الفتوح، لأن الأخير يمثل مرجعية إسلامية، وليس محسوباً على تيار بعينه)، موضحة أنها وجدت في برنامجه الانتخابي انحيازاً للعدالة الاجتماعية لم تجدها في برامج مرشحين آخرين يبدون أقرب لليسار·
من جهته، قال الدكتور محمد الصغير، ممثل الهيئة البرلمانية لحزب البناء والتنمية: إن الشيخ عمر عبد الرحمن المعتقل في الولايات المتحدة أعلن تأييده للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح مرشحًا لرئاسة مصر·
وأوضح (الصغير) في تصريحات أن الشيخ عمر عبد الرحمن أعلن تأييده لأبو الفتوح في اتصال تليفوني بزوجته وابنه أمس من الولايات المتحدة·
وأرجع الدكتور الصغير تأييد عبد الرحمن لأبو الفتوح إلى تأييد السلفيين والجماعة الإسلامية من قبل له·
في السياق ذاته، أوضحت مؤشرات تصويت المصريين في الخارج بالانتخابات الرئاسية المتواصلة لليوم الخامس أن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح يأتي في صدارة المرشحين من حيث عدد المؤيدين والحضور والحشد والتصويت، يليه عمرو موسى، ثم الفريق أحمد شفيق، ثم الدكتور محمد مرسي مرشح جماعة (الإخوان المسلمين) على التوالي·
وأكد المهندس عادل عبد الغفار عبد الصمد عضو (نادي المصريين) أن السفارة المصرية بالرياض والقنصلية المصرية بجدة تشهد أكبر إقبال على مستوى الجاليات المصرية في العالم كله، وأن نسبة الإقبال تزيد على 50 % من إجمالي عدد الناخبين طبقًا لـ(المصريون)·
وأكدت مصادر بالجالية المصرية بالسعودية أن هناك إقبالاً غير مسبوق على التصويت وأن أغلبها يدعم أبو الفتوح، وأعربت عن توقعاته بأنه سيحصد أكثر من 70% من أصوات المصريين بالمملكة العربية السعودية·
وفي الولايات المتحدة، أكد عمرو عبده عبد الحكيم عضو الجالية المصرية بولاية نيوجيرسي الأمريكية أن إقبال المصريين على التصويت لا يتعدى نسبته 40 % حتى الآن بسبب بعد المسافات بين الولايات بأمريكا·

 
   
 

 
           

 



أفضل 10مواقع إسلامية2020

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء


ما قل ودل من كتاب أدب الدنيا والدين

التمييز العنصرى ظلم ولكن...

فرح المؤمنين بمساجدهم


الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور عمر عبدالكافي في حوار صريح

القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات