ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


كثرة الذنوب

 

 
 

قال صلى الله عليه وسلم: الإثم حوَّاز القلوب وما من نظرة إلا وللشيطان فيها مطمع.
وحوازُّ بتشديد الزاي أو الواو فهي حَوَازُّ بتشديد الزاي جمع حازّ وهي الأمور التي تحزُّ فيها أي تؤثر كما يؤثر الحزُّ في الشيء أو حوَّاز بتشديد الواو أي يحوزها ويتملكها ويغلب عليها.
وسواء كان المراد أن الذنوب تجرح القلوب وتؤثر فيها أو تحوز القلوب وتسيطر عليها فإن ضررها عظيم وفادح ولذا كان من رحمة الله بعباده أن فرض عقوبات تنبيهية لتستيقظ القلوب رهبا وترتعد الأطراف وجلا فتغلق على العدو بابا سبق وأن ولج منه وتطرد فلوله على أدبارها بعد أن غزوا قلعته.
الذنب إذن يُضعف مقاومة حصن القلب العتيد في مواجهة المعاصي فتنهار مقاومته أمام أي شهوة ويستسلم لأي غفلة فإن تتابعت على القلب غزوات العدو مع انعدام الحراسة عليه أصابته حالة من حالة السُّكر فيصبح كالمخمور بل إن المخمور قد يكون أفضل حالا منه فإنه تأتيه ساعة إفاقة يصحو فيها ويعقل بل لو صادف شيئا ينقذه من همومه غير الخمر لربما تركها أما مخمور القلب فلا يفيق من سكرته إلا على دقات ملك الموت يطرق بابه!! فهو ميت في صورة حي وحجر في صورة قطعة لحم!!
إن الوقوع في الذنوب مع عدم النزوع عنها والإقامة عليها يؤدي إلى القساوة أو الموت لذا كان من بديع شعر ابن المبارك الذي رصد فيه هذا المعنى:
رأيت الذنوب تميت القلوب ... ويورث الذلَّ إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب ... وخيرٌ لنفسك عصيانها

 
   
 

 
           

 



أفضل 10مواقع إسلامية2020

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء


ما قل ودل من كتاب أدب الدنيا والدين

التمييز العنصرى ظلم ولكن...

فرح المؤمنين بمساجدهم


الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور عمر عبدالكافي في حوار صريح

القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات